الأردن يضع شرطاً واحداً مقابل السماح بعودة سفيرة إسرائيل وطاقمها إلى عمّان

تم النشر: تم التحديث:
THE ISRAELI EMBASSY JORDAN
Jordan Pix via Getty Images

أكد مصدر حكومي أردني أن المملكة أبلغت إسرائيل رسمياً بأنها لن تسمح لطاقم سفارة تل أبيب في عمان بالعودة قبل فتح تحقيق "جدي" بحادثة السفارة، التي أدت إلى مقتل أردنيَّيْن اثنين.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس -طالباً عدم الكشف عن اسمه- إن عمان "أبلغت الحكومة الإسرائيلية رسمياً بأنها لن تسمح للسفيرة عينات شلاين وطاقم السفارة بالعودة قبل قيام إسرائيل بفتح تحقيق جدي بالحادث".

ولم يعط المصدر مزيداً من التفاصيل.

وقام حارس أمني في سفارة إسرائيل بعمان الأحد، بقتل أردنيين هما محمد الجواودة (17 عاماً)، والطبيب بشار الحمارنة (58 عاماً)، إثر "إشكال" وقع داخل مجمّع السفارة.

وقال حارس الأمن الذي يحمل صفة دبلوماسي إنه تعرَّض لمحاولة طعن من قبل الجواودة، بمفك كان يستخدمه في تركيب قطع أثاث في شقة سكنية تتبع السفارة.

وسمح الأردن الإثنين للدبلوماسي الذي أطلق النار على الأردنيين بالمغادرة برفقة السفيرة شلاين إلى بلده بعد استجوابه.

وتظاهر أردنيون، الجمعة، بالقرب من سفارة إسرائيل في عمان تعبيراً عن غضبهم، مطالبين بطرد السفيرة وإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل.

وانطلقت التظاهرة من أمام مسجد "الكالوتي" بمنطقة الرابية (غربي عمان)، على بعد بضع مئات من الأمتار من السفارة، وسط هتافات "الموت لإسرائيل" و"لا سفارة صهيونية على أرض أردنية".