فيديو يُعرض لأول مرة.. بماذا وصفت الأميرة ديانا يوم زواجها من تشارلز؟

تم النشر: تم التحديث:
CHARLES DIANA
File photo dated 02/11/1992 of the Prince and Princess of Wales during a visit to South Korea. A candid letter written by the Prince of Wales following his separation from Princess Diana is to be auctioned. | PA Wire/PA Images

"لو كان بإمكاني كتابة سيناريو لحياتي، لوددت أن يذهب زوجي مع امرأته وألا يعود أبداً".

هذه الجملة قيل إنها وردت على لسان الأميرة ديانا، وذكرت تقارير تفيد بأنها وصفت زفافها بأنه "أسوأ يوم في حياتي" في مقطع فيديو جديد جرى تصويره للاحتفال بالذكرى العشرين على وفاتها، في حادث سيارة في باريس، في أغسطس/آب العام 1997.

ويُشكل مقطع الفيديو الذي لم يُعرض لأول مرة، الذي يُظهر الأميرة وهي تتحدث إلى صديقتها ومدربها الصوتي بيتر سيتلن، الأساس الذي اتخذته القناة الرابعة Channel 4، لإعداد فيلم وثائقي جديد عن حياتها، وجرى تسجيل هذا الفيلم خلال جلسات عديدة في قصر كينسينغتون بين عامي 1992 و1993.



charles diana

وطبقاً لصحيفة The Telegraph البريطانية، تقول الأميرة ديانا في المقطع إنها تقابلت مع الأمير تشارلز 13 مرة قبل زواجهما، وقالت "اتصل بي كل يوم لمدة أسبوع، وبعدها لم يتحدث لثلاثة أسابيع، وهذا أمر غريب للغاية".

وعندما تحدث معدو الوثائقي عن حياتها الجنسية مع الأمير، قالت إنه "لم يطلب هذا الأمر مطلقا"، وتعتقد بأن هذا يرجع إلى علاقته مع كاميلا باركر بولز، التي تزوجها فيما بعد، وأضافت: "مرة كل ثلاثة أسابيع، وبتُّ أفكر أن هذا بسبب شيء ما".


وباع سيتلن في الوقت الحالي حقوق مقطع الفيديو، الذي جرى تصويره أثناء الدروس التي منحها للأميرة ديانا كي يساعدها على تحسين مهارة مخاطبة الجمهور. ولم يكن ينوي مطلقاً بث الفيديو، واستغلت الأميرة الجلسات كي تتحدث بحرية عن حياتها العاطفية وزواجها من الأمير تشارلز.

وباتت هذه المقاطع مثاراً للنزاع الطويل بين سيتلن وعائلة الأميرة ديانا، ولكن جرى إعادتها في النهاية إلى المدرب الصوتي، بعد العثور عليها من قبل الشرطة خلال مُداهمة لمنزل بول بورل، الخادم السابق للأميرة، العام 2001.

وجرى عرض بعض أجزاء من المقاطع من قبل شبكة قنوات NBC الأميركية عام 2004، ولكن لم يجرِ بث الكثير من محتوى هذه المقاطع مُطلقاً، كما جرى تعيين المخرج المستقل كيفن سيم لإخراج فيلم وثائقي على القناة الرابعة Channel 4 تحت عنوان "ديانا: تتحدث عن نفسها".

وكلفت إذاعة بي بي سي BBC عام 2007 سيم، الذي وصف مقاطع الفيديو على أنها "مثيرة" بإخراج برنامج حول الأميرة، وجرى إلغاء هذا البرنامج نتيجة الخوف من إثارة الجدل.



charles diana


تشارلز هو الآخر مستاء


وكشف كتاب جديد يتناول حياة الأمير تشارلز، كيف كان يشعر بحزن قبيل زواجه من الأميرة ديانا العام 1981.

وأوضح الكتاب، الذي عكفت عليه كاتبة القصر الملكي سالي بيديل سميث، أن الأمير البريطاني دخل في نوبة من البكاء الشديد ليلة زفافه.

الكتاب الذي يحمل عنوان "الأمير تشارلز: العواطف ومفارقات بحياة غير محتملة" Prince Charles: The Passions and Paradoxes of an Improbable Life، تحدث عن مشاعر تشارلز، وكيف كان مشتتاً بين زوجته المستقبلية ديانا وحبيبته السابقة (التي أصبحت زوجته فيما بعد) كاميلا باركر.

وبحسب مجلة people فإن الأمير الشاب وقتها شعر بضغط شديد من العائلة المالكة لكي يتزوج من الأميرة ديانا، وهو ما دفعه لـ"نحيب" قبل العرس بيوم، وذلك لأنه كان لا يزال يحب صديقته السابقة كاميلا.