شيرين أمام آلاف المتفرجين بمهرجان قرطاج: "ابنتي تسمي تونس بقدونس".. هكذا ردَّ أهل البلد على "مزحتها"

تم النشر: تم التحديث:
DSAF
sm

أغضبت مزحة الفنانة المصرية شيرين، الجمعة 28 يوليو/تموز 2017، عدداً من التونسيين، بعد حفلها الذي أحيته داخل المسرح الأثري بقرطاج، ضمن الدورة 53 لمهرجان قرطاج الدولي.

الفنانة المصرية، وأثناء السهرة، نقلت للجمهور حواراً دار بينها وبين ابنتها التي سألتها عن أين ستحيي حفلها بـ"بقدونس"، في إشارة إلى تونس.

وكانت إجابة شيرين رداً على سؤال ابنتها، حسب ما روته هي بنفسها للجمهور، هي أنه "لا فرق بين تونس وبقدونس، لأن تونس خضراء مثل البقدونس!".

ورغم أن الجمهور الحاضر لم يبدِ وقتها أيَّ ردة فعل، إلا أن مزحة شيرين لم ترُق للعديد، إذ اعتبروا أن "فيها مساساً بكرامة تونس"، بينما طالب البعض بـ"ضرورة اعتذارها للتونسيين عن كلامها".




شيرين توضح




ورداً على ذلك، قالت شيرين في ندوة صحفية بعد الحفل، إنها لم تقصد الإساءة، وإنما أرادت أن تُضحك الجمهور، و"أن توصل فكرة براءة الأطفال"، على حد تعبيرها.

ووسط توتر مع الصحفيين الحاضرين، أضافت: "إذا لم تعجب النكتة الحاضرين فإنها لن تتحدث مرة أخرى فوق المسرح، وأنها ستكتفي بالغناء".

واتصل موقع "هاف بوست عربي" بمدير أعمال شيرين في تونس ناصر القرواشي، غير أنه رفض التعليق على الأمر، وقال إنه "يهتم بالأمور الإدارية فقط"، موضحاً أنها غادرت تونس صباح السبت، 29 يوليو/تموز 2017.


لن تعتذر عن الإساءة لعمرو دياب






وخلال المؤتمر ذاته، اعترفت شيرين بتعمُّد إساءتها لمواطنها عمرو دياب، عندما سألها أحد الصحفيين، ما إذا كانت إساءتها له في حفل زفاف الفنان المصري عمرو يوسف على الممثلة السورية كندة علوش متعمَّدة.

إذ ردَّت عليه بالقول: "إساءة متعمدة أه متعمده.. مش عايز الحقيقة.. إساءة معتمدة، ليس لبعض الفنانين، لكن كان في حد واحد كنت أقصده، وأنا مش برجع فب كلامي، أنا مش هقول أسماء، لكنها إساءة معتمدة، لأنه بَدَر من نفس الفنان الإساءة ليا، لكن مش أدام الناس، لكنى حبيت أرد عليه أدام الناس كلها".


ويُذكر أن حفلها عرف نجاحاً جماهيراً بقرطاج، رغم بعض المشاكل التنظيمية، حيث حضر داخل المسرح أكثر من 10 آلاف متفرج، غنت شيرين أمامهم عدداً من مقاطعها الفنية.