آبل تدفع لنوكيا 2 مليار دولار لتسوية نزاع قانوني بشأن استخدام "براءات اختراعاتها"

تم النشر: تم التحديث:
NOKIA
Ints Kalnins / Reuters

دفعت شركة آبل مبلغ 1.7 مليار يورو أو ما يُعادل ملياري دولار أميركي لشركة نوكيا لتسوية نزاع قانوني بينهما بشأن حقوق الشركة المصنعة لهواتف آيفون في استخدام براءات اختراع وحقوق ملكيات فكرية أخرى تملكها شركة الاتصالات الفلندية.

وكانت الشركتان أعلنتا في شهرمايو/أيار 2017 أنهما توصلتا إلى تسوية النزاع القانوني الدائر بينهما، ولكنهما لم تفصحا حينئذ عن الشروط المالية للاتفاق، لتكشف نوكيا عن المبلغ في نتائجها المالية الأخيرة.

وجاءت التسوية بين الشركتين بعد أقل من ستة أشهر من تصريح آبل أنها لن تدفع بعد الآن مقابل استخدام براءات الاختراع الخاصة بنوكيا، والتي تُستخدم في مجموعة من منتجات آبل، متهمة الشركة الفنلندية بالابتزاز.

ورداً على ذلك، رفعت نوكيا دعاوى قضائية فى 11 دولة، بما فيها ألمانيا والولايات المتحدة، بهدف الدفاع عن حقوق الملكية الفكرية. وقالت نوكيا إن آبل يجب أن تدفع ثمن التقنية المستخدمة في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة.

وفي يوم 23 مايو/أيار 2017، قالت الشركتان أنهما قد سوّتا جميع الدعاوى القضائية، ووقعتا على اتفاق جديد لبراءات الاختراع سوف تقوم آبل بموجبه بدفع الإتاوات لنوكيا اعتباراً من الربع الثاني من عام 2017.

وأعلنت الشركتان أيضاً عن توقيعهما اتفاقات عمل جديدة، إذ ستبدأ شركة آبل في تخزين بعض منتجات نوكيا الصحية الرقمية في متاجرها، وبالمقابل ستقدم الشركة الفنلندية بعض منتجات وخدمات البنية التحتية لشبكة الهاتف المحمول للشركة الأميركية.

ويُعتقد أن المعركة القانونية بين شركتي آبل ونوكيا تبرز الدور المستمر الذي تقوم به الأخيرة، التي كانت فيما مضى أكبر منتج للهواتف المحمولة في العالم، في هذه الصناعة، على الرغم من أنها اضطرت للخروج من السوق بعد تفوق هواتف آبل وسامسونغ.

وعلى غرار شركة إريكسون، وهي شركة تقنية أوروبية أخرى تمتلك براءات اختراع متعددة تستخدم على نطاق واسع في هواتف آيفون والهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد من جوجل، فإن نوكيا تحمي بقوة الملكية الفكرية التي أصبحت الدعامة الأساسية.