تركي يعثر على أموال وقرابة كيلو من الذهب في برلين ويُسلمها للشرطة.. هذه هي مكافأته

تم النشر: تم التحديث:
SDF
sm

أعلنت الشرطة الألمانية الخميس 27 يوليو/تموز 2017 عن تسليم شخص أمين لمحفظة وثائق تضمنت مبلغاً مالياً وصل إلى 3500 يورو وكمية من سبائك الذهب، قيل إن وزنها الإجمالي يزيد عن كيلو غرام.

وذكرت صحيفة "برلينر تسايتونغ" على موقعها الإلكتروني أن يعقوب يلماز، عثر على 22 سبيكة ذهب و3500 يورو في حقيبة متروكة تحت شجرة، فقام عوض الاحتفاظ بالممتلكات التي تصل قيمتها إلى 40 ألف يورو، بالتوجه إلى مقر للشرطة وتسليمها كاملة.

وكان يلماز (56 عاماً) يمشي بعد ظهر الخميس في شارع غانغهوفشتراسه ضاحية نويكولن عندما شاهد الحقيبة تحت شجرة أمام فرع لبنك شباركاسه، ثم وجد في البداية وثائق وأوراق هوية، وعندما رفع الحقيبة لأخذها للشرطة تفاجأ بثقلها.

وبين أنه عندما شاهد ما بداخلها دُهش وبات عاجزاً عن الكلام، جراء قيمة المفقودات التي عثر عليها. ويعتمد يلماز، الذي أصيب بحادث عمل في العام 2004 جعله معاقاً بنسبة 60%، على الدولة ليعيش.

واستطاعت الشرطة إيجاد المالك بسرعة من خلال بطاقة الهوية. وبينت متحدثة باسم الشرطة أن المالك كان يغلق قفل دراجته ثم نسي ببساطة الحقيبة التي وضعها على الأرض.

ورداً على سؤال على حسابها بموقع تويتر، قالت شرطة برلين إن مالك المفقودات لا يتوجب عليه عادة تفسير سبب حمله الكثير من المال أو الذهب معه، لكنه فعل في هذه الحالة.

وعما إذا كان سيحدث لو أن الذي عثر عليها احتفظ بها، بينت الشرطة أن ذلك كان سيُعد اختلاساً، مشيرة إلى المادة 246 من القانون الجنائي الألماني.

وأكدت برلينر تسايتونغ أن المالك استعاد أمواله وذهبه في اليوم نفسه من مكتب المفقودات، وبات عليه دفع 10% من قيمتها كتكاليف إدارية.

كما حصل يلماز، وهو من سكان برلين، على المكافأة القانونية لتسليم المفقودات، قائلاً إنها كانت أكثر من 1000 يورو، وإنه سيدخرها لكي يستطيع السفر مع زوجته وأطفاله الثلاثة في وقت ما مستقبلاً في إجارة إلى موطنه تركيا.


ماذا يقول القانون؟


وبحسب القانون الألماني، يستطيع من يعثر على مبلغ أقل من 10 يورو الاحتفاظ به، أما تلك التي تصل حتى 500 يورو، يحصل من يعثر عليها على مكافأة قدرها 5%، أما المبالغ التي تزيد عن 500 يورو، فقيمة المكافئة هي 3%، الأمر الذي ينطبق أيضاً على الحيوانات الأليفة المفقودة، بحسب تلفزيون "إن 24" الألماني، الذي أوضح أنه في حال عدم حضور المالك إلى مكتب المفقودات لاستلام غرضه أو ماله حتى بعد مرور 6 أشهر من الواقعة، يتم تسليمها للشخص الذي عثر عليها وسلمها.

وتضم مكاتب المفقودات في المدن والبلدات الألمانية مفقودات متنوعة من أجهزة هاتف محمولة وحقائب ومحفظات مال، وحتى مظلات.

ورغم صدور الكثير من البيانات حول قصص مشابهة مراراً، إلا أن البعض مازال يشك في ذلك، ويعتقد أنه "من الصعب العثور على تلك الكمية من الأموال، وحتى في حال العثور عليها، فإنه لا يُمكن للاجئ أو مهاجر أن يُسلمها".