نتنياهو يقترح تبادل مستوطنات الضفة ببلدات عربية داخل إسرائيل

تم النشر: تم التحديث:
WEST BANK SETTLEMENTS
HAZEM BADER via Getty Images

اقترح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تبادل كتل استيطانية، مقامة على أراضي الضفة الغربية، ببلدات عربية داخل إسرائيل، في إطار أي اتفاق نهائي مع الفلسطينيين.

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، في عددها الصادر الجمعة 28 يوليو/تموز 2017، إن نتنياهو عرض هذا الاقتراح على الأميركيين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين، لم تحدد هويتهم، قولهم: "عرضَ نتنياهو هذه الفكرة خلال محادثات أجراها مع كبير مساعدي الرئيس الأميركي غاريد كوشنر، والمبعوث الأميركي جيسون غرينبلات، عندما زارا إسرائيل قبل عدة أسابيع".

وقال أحد المسؤولين الإسرائيليين إن "هذا الاقتراح لم يأتِ منفصلاً، وإنما كجزء من ترتيب شامل مع الفلسطينيين".

ولفتت الصحيفة إلى أن الحديث يدور عن مدن عربية بوادي عارة، في إشارة إلى مدينة أم الفحم وبلدات عربية مجاورة، داخل الخط الأخضر، أو ما يُعرف بأراضي فلسطين المحتلة عام 1948، والتي تشير إلى الأراضي التي أقيمت عليها إسرائيل عقب قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين.

وسبق لوزير الدفاع الإسرائيلي وزعيم حزب"إسرائيل بيتنا" اليميني، أفيغدور ليبرمان، أن قدم هذا الاقتراح قبل عدة سنوات.

ورفضت السلطة الفلسطينية والقيادات العربية في إسرائيل هذا الاقتراح من أساسه.

وتحاول الولايات المتحدة الأميركية استئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية المتوقفة منذ مطلع عام 2014.

وحتى اللحظة، لم تتقدم الإدارة الأميركية بأي مقترحات لاستئناف المفاوضات بين الطرفين.