عقوبات أميركية جديدة ضد روسيا.. والكونغرس يحاصر ترامب ويقيّد علاقته مع موسكو

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP AND PUTIN
Kommersant Photo via Getty Images

أقرَّ مجلس الشيوخ الأميركي، الخميس 27 يوليو/تموز 2017، تشريعاً يقضي بفرض عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، ويمنح الكونغرس سلطة الموافقة أو الطعن فيما يتعلق بصلاحية الرئيس دونالد ترامب برفع عقوبات مفروضة.

والثلاثاء الماضي، أقرَّ مجلس النواب الأميركي مشروع القانون بـ419 صوتاً مقابل 3 معارضين، والذي أقره أيضاً مجلس الشيوخ بـ97 صوتاً مقابل معارضَين.

ويعدُّ مشروع القانون بمثابة تضييق لعلاقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع روسيا، ومع إقراره سيضطر ترامب إلى الرجوع للكونغرس في حال أراد تخفيف عقوبات عن موسكو.

ويمنح مشروع القانون الجديد الكونغرس 30 يوماً للموافقة أو الرفض على مرسوم رئاسي محتمل يصدره ترامب لتخفيف العقوبات عن روسيا.

ويفرض المشروع عقوبات جديدة ضد روسيا لموقفها في أوكرانيا، وأخرى ضد إيران بسبب برنامجها النووي والباليستي، وعقوبات ضد كوريا الشمالية لأسباب تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان، وفق مشروع القانون.

وفرضت واشنطن عقوبات على موسكو إثر تدخُّل الأخيرة في أوكرانيا، عام 2014، واحتلالها شبه جزيرة القرم.

كما يتهم الكونغرس موسكو بالتدخل في الانتخابات الأميركية الأخيرة، التي فاز بها ترامب في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، والتأثير على نتيجتها، فيما ترفض روسيا هذه الاتهامات.

ومنذ ترشحه للرئاسة، وعد ترامب في أكثر من مناسبة بتحسين العلاقات مع موسكو، ودافع عن ذلك الموقف على الرغم من شبهات وجود علاقات تجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.