قادر على إنتاج 200 سيارة يومياً.. "فولكسفاغن" الألمانية تدشن مصنعاً في الجزائر

تم النشر: تم التحديث:
VOLKSWAGEN
Fabian Bimmer / Reuters

دشن المصنّع الألماني للسيارات "فولكسفاغن"، الخميس 27 يوليو/تموز 2017، مصنعاً لتجميع السيارات بالجزائر، حيث يواجه قطاع صناعة السيارات صعوبة في الانطلاق.

وقالت الشركة في بيان، إن تشييد المصنع، الواقع بمنطقة صناعية في غليزان (300 كم غرب العاصمة الجزائر)، يشكل استثماراً بقيمة تزيد على 170 مليون يورو.

وتابع البيان أن بإمكان المصنع إنتاج حتى 200 سيارة في اليوم. وبعد أن بدأ بتجميع سيارات من طراز "غولف" و"إيبيزا سيات" و"أوكتافيا سكودا" و"كادي"، سينتج أيضاً اعتباراً من عام 2018 طرازي "بولو" و"فابيا".

وصرح رئيس المجموعة الألمانية، هيربرت ديس، بأن "القارة الإفريقية تؤمِّن فرصاً كبيرة للتنمية بالنسبة إلى مجموعة فولكسفاغن. بفضل مصنعنا الجديد في الجزائر، سنقوم مع شريكنا (المحلي) سوفاك بتعزيز وجود ماركات المجموعة في شمال إفريقيا. وسنأتي بالتقنيات المتطورة إلى إفريقيا، خصوصاً مع طراز غولف".

وتعد "فولكسفاغن" ثالث مجموعة للسيارات تنشئ مصنعاً للتجميع في الجزائر، بعد الفرنسية "رينو" في 2014، و"هيونداي" الكورية الجنوبية في 2016.

ويأتي تدشين المصنع بعد أن أعرب وزير الصناعة الجزائري، محجوب بدة، عن الاستياء من نسبة الاندماج الضعيفة ومن أن مشاريع تركيب السيارات في الجزائر تحولت إلى "استيراد مقنَّع".

وتابع بدة أن نسبة الاندماج الوطني لا تزال ضعيفة نسبياً، بينما يفترض أن تقارب -بحسب الخطط- 15% بعد 3 سنوات على بدء الإنتاج.

وكانت الجزائر قررت قبل 3 سنوات خوض مجال تصنيع السيارات؛ لتنويع اقتصادها الذي يعتمد على المحروقات بشكل كبير.

وخفَّضت البلاد منذ ذلك الحين إلى حد كبير وارداتها من السيارات، التي تراجعت من 600 ألف سيارة في 2012 إلى أقل من 100 ألف في 2016.

ويقدر خبراء الطلبَ السنوي بأكثر من 400 ألف سيارة.