10 دقائق بـ10 دولارات.. شاحنة "التأمل" تزاحم شاحنات الأطعمة في نيويورك

تم النشر: تم التحديث:
CHRISTINE WESTBROOK
social

بجوار صف من شاحنات الأطعمة السريعة قرب متنزه برايانت بارك في قلب مدينة نيويورك الأميركية الشهيرة أوقفت كريستين وستبروك شاحنتها لتعرض سلعة غير اعتيادية.. "التأمل".

فالمعلمة الأميركية الخمسينية التي ناضلت ضد سرطان الثدي مرتين، قد أدخلت بعض التعديلات على شاحنتها لتحولها إلى أستوديو التأمل المتنقل (كالم سيتي) بهدف تخفيف التوتر الذي يصيب الناس.

وتقول أنها استلهمت الفكرة من خوضها للمعركة ضد السرطان وعملها في وظيفة مليئة بالضغوط والتوتر.

وفي وسط مانهاتن بمدينة نيويورك وقفت وستبروك الأربعاء 26 يوليو/تموز 2017 تشجع المارة على الانضمام إليها في استراحة ذهنية لمدة عشر دقائق.

سوزان (55 عاماً) شاهدت الشاحنة المتوقفة حينما كانت عائدة إلى الفندق الذي تقيم به في ساحة تايمز سكوير فاستجابت لدعوات وستبروك وتوقفت لجلسة تأمل مدتها عشر دقائق مقابل عشرة دولارات.

وقالت سوزان التي فضلت عدم ذكر اسم عائلتها "إنها بمثابة إعادة ضبط كامل.. ستخفض أي نوع من التوتر الشديد".

وتضيف وستبروك "أردت أن تكون الشاحنة في المتناول كشاحنة الأطعمة إذ تدخلها وتحصل على عشر دقائق من الهدوء ثم تعود إلى العمل دون أن يتطلب الأمر التزاماً بالكثير من الوقت أو ضرورة السفر".

وتشير إلى أن الأستوديو، الذي يسع لتسعة أشخاص في الجلسة الواحدة، استضاف أربعة زبائن خلال أحد أيام الأربعاء مؤخراً.

وتأمل وستبروك أن تتعاون مع شركات في المدينة لتنظيم فعاليات وتوسيع مشروعها في نهاية المطاف بتشغيل شاحنات أخرى.