ابن "أكبر أرنب في العالم" يتسبب بأزمة ليونايتد إيرلاينز.. هذه قصة "سايمون" الذي انتهت على متن رحلة جوية

تم النشر: تم التحديث:
GIANT RABBIT
social

أقام مالكو أرنب عملاق نفق خلال رحلة جوية لشركة يونايتد إيرلاينز دعوى قضائية ضد شركة الطيران قائلين إن موظفي الشركة مسؤولون عن نفوق الأرنب.

ورفعت الدعوى القانونية أمام المحكمة الجزئية بمقاطعة بولك في دي موين بالنيابة عن مجموعة من المستثمرين اشتروا الأرنب "سايمون" وهو ابن "أكبر أرنب في العالم" أملاً في أن يتخطى والده في الحجم ويقتنص هذا اللقب ويجني الأموال في مهرجان ولاية أيوا الأميركية.

وعثر على سايمون، الذي كان عمره أقل من عام وطوله ثلاثة أقدام، نافقاً عند نقله جواً من بلدته في المملكة المتحدة إلى كانساس سيتي مطلع أبريل/نيسان في حظيرة خلال توقف للطائرة في شيكاغو.

وقال محامي مالكي الأرنب آنذاك إن الأرنب العملاق ربما نفق بعدما وُضع في مبرد لمدة 16 ساعة خلال التوقف وهو ما نفته شركة الطيران.

وزعم مقيمو الدعوى أن موظفي يونايتد إيرلاينز أحرقوا جثة سايمون على الفور دون تصريح من مالكيه وقبل إجراء تشريح كان من الممكن أن يحدد سبب النفوق.

وقالت مجموعة المستثمرين في الدعوى التي جاءت في 14 صفحة وتتهم الشركة بأن لها سجلاً سيئاً في معاملة الحيوانات على متن رحلاتها وتطالب بتعويض لم يحدَّد "ملابسات وسبب نفوق سايمون لا تزال مريبة بدرجة كبيرة".

وقال تشارلز هوبارت المتحدث باسم يونايتد إيرلاينز في بيان "أصابنا نفوق سايمون في أبريل بالحزن. لقد تلقينا هذه الدعوى ونقوم بمراجعتها حالياً".