التحرش بفتاة لا ترتدي العباءة في الرياض.. ومطالبات بقانون يردع المعتدين

تم النشر: تم التحديث:
RIYADH
YouTube

أظهر فيديو متداول على الشبكات الاجتماعية مجموعةً من الشباب يتحرشون لفظياً وبدنياً بفتاتين كانتا تمشيان في أحد شوارع العاصمة السعودية الرياض.

وظهر في الفيديو رجالٌ يستقلون سيارة في حيّ النسيم الشعبي وهم يتتبعون فتاتين، أحدهما ترتدي عباءةً ونقاباً يغطيان جسدها بالكامل، بينما ترتدي الأخرى قميصاً وبنطالاً - وهو أمرٌ غير مألوف على الإطلاق في السعودية -.





مستقلو السيارة الذين تحدثوا بلهجةٍ سعودية تحرشوا بالفتاتين طوال المقطع الذي انتشر الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، وقبل نهاية الفيديو اقتربت السيارة من الفتاتين ومدّ أحد مستقليها يده ليلامس جسد الفتاة التي ترتدي البنطال، فردت عليه بألفاظٍ نابية.

وسرعان ما تصدر هاشتاغ #تحرش_بفتاه_متبرجه_اعيدو_الهييه قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولاً على تويتر في السعودية، حيث انقسم المعلّقون بين من يلوم الفتاة على ملابسها غير المعتادة في السعودية، ومن يدعو إلى أن استعادة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صلاحياتها.



يشار إلى أن السلطات السعودية همّشت دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السنوات الأخيرة بعد تورّط رجالها بعددٍ من الحوادث التي أثارت لغطاً مجتمعياً.

موقع Step Feed أشار إلى أن دراسة نشرها موقع The Monitor البريطاني المعني بشؤون الشرق الأوسط في العام 2014، توصلت إلى أنَّ ما يقرب من 80% من السيدات في السعودية اللاتي تتراوح أعمارهن بين 18 و48 عاماً تعرضن للتحرش الجنسي.

وحاول ائتلافٌ من 9 محامين في العام 2014 تمرير قانون وطني للتحرش يطبق عقوبات ثابتة على الجناة، لكنَّ مشروع القانون واجه معارضةً من العديد من أعضاء مجلس الشورى.