البحرين تحيل 60 شيعياً إلى القضاء.. وحزمة من الاتهامات في انتظارهم

تم النشر: تم التحديث:
BAHRAIN POLICE
| Hamad I Mohammed / Reuters

أعلنت السلطات القضائية في البحرين، الأربعاء 26 يوليو/تموز 2017، إحالة 60 شخصاً، بينهم 36 قيد الاحتجاز، إلى المحكمة المختصة، بتهمة "تشكيل جماعة إرهابية".

وقال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أحمد الحمادي، في بيان، إن هؤلاء وُجِّهت إليهم "تهم تأسيس جماعة إرهابية"، و"التدرب على استعمال الاسلحة لأغراض إرهابية"، و"قتل والشروع في قتل أفراد الشرطة عمداً، وحيازة واستعمال المتفجرات، والسرقة بالإكراه تنفيذاً لأغراض إرهابية".

من التهم الأخرى، "العنف، وهروب المتهمين بعد القبض عليهم، ومساعدة متهمين على الهرب".

وتم تأكيد تحديد جلسة للنظر في الدعوى في 22 أغسطس/آب أمام المحكمة الجنائية.

وقال مصدر قضائي إن المتهمين من الشيعة.

وتابع البيان أن بين الفارِّين، البالغ عددهم 24 شخصاً، يوجد "12 منهم في إيران والعراق، وأحدهم بألمانيا".

وتم تأكيد مشاركة متهمين في الهجوم على "سجن جو مطلع العام الحالي، وتمكين عدد من المحكوم عليهم في جرائم إرهابية من الفرار، والذي أسفر عن مقتل أحد رجال الشرطة وإصابة آخرين وسرقة أسلحة نارية".

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في فبراير/شباط 2011، في خضم أحداث "الربيع العربي"، قادتها الغالبية الشيعية، التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سُنية.

وكثفت السلطات البحرينية محاكمة وملاحقة معارضيها منذ قمع الحركة الاحتجاجية. ورغم تراجع وتيرة العنف في الأعوام الأخيرة، لا يزال القضاء يُصدر عقوبات قاسية بحق المعارضين.