مقطع فيديو صادم نجا صاحبه بأعجوبة.. روسيا تُحذِّر مواطنيها من عبور قضبان السكك الحديدية

تم النشر: تم التحديث:

في مشهد صادم، نجا رجل روسي بأعجوبة عندما حاول العبور بسيارته السكك الحديدية بينما القطار يمر محطِّماً سيارته.

ولكن هذا رجل كان سعيد الحظ مقارنة بغيره؛ إذ استطاع أن يقفز من سيارته قبل أن يدهسها القطار المندفع بسرعته، في المقابل فإن كثيرين غيره لا ينجون؛ نظراً إلى تجاهلهم قواعد السلامة البديهية؛ إذ يقودون سياراتهم أو يسيرون عبر قضبان السكك الحديدية.

والنتيجة هي أن 624 شخصاً لقوا مصرعهم في حوداثٍ تتعلق بالسكك الحديدية بموسكو وحدها في عام 2015، وضمن ذلك الحوادث المتعلقة بالركوب فوق القطارات، حسب تقرير لموقع Vocativ الأميركي.

ويتخذ المسؤولون إجراءات صارمة، محاولين توعية الشباب الروس بالمخاطر، ويُجرون عمليات تفتيش ويفرضون غرامات، ويشجعون الشهود على الإبلاغ عن أي مخالفات يرونها؛ حتى يُمكن تجنُّب هذا النوع من الحوادث.

وتتضمَّن بعض حالات الوفاة الشباب الراكبين فوق القطارات.
تمكَّن هذا الرجل في مقطع الفيديو بالكاد من النجاة، لكن غيره كثيرون لا ينجون.
يتجاهل العديد من السائقين والمارِّين بروسيا قواعد السلامة في عبور قضبان السكك الحديدية؛ إذ يمرَّون بجانب عربات القطار في ظل ظروف خطرة.

وتبدو هذه التوصيات سهلة هنا، ولكن كثيراً من الروس لا يلتزمون بها- لا تتصرف بحماقةٍ حول القطارات.


تراجع في الأعداد


وأظهرت الإحصاءات انخفاض عدد حوادث الطرق السكك الحديدية الروسية بنسبة 26٪ في النصف الأول 2016 مقارنة بالفترة ذاتها في عام 2015

وتشجع السكك الحديدية الروسية سائقي السيارات على توخي الحذر وتفرض مراقبة صارمة .

وكانت الأسباب الرئيسة للحوادث هي انتهاكات المرور من قِبل السائقين، وضمن ذلك القيادة عبر المعابر على الرغم من علامات التحذير التي يوجهها الإنذار التلقائي ونظام الإشارات والحواجز المغلقة، وكذلك تعطل المركبات؛ ما أدى إلى الاصطدام مع القطار العابر.

ومن أجل منع وقوع مثل هذه الحوادث المرورية، تقوم السكك الحديدية الروسية بتحديث المعابر على المستوى وتجهيزها بأجهزة الإنذار والحماية الحديثة.