مصر تنتقد دولاً غربية لا تدرك تأثير قطر على استقرار المنطقة

تم النشر: تم التحديث:
SAMEH SHOUKRY
Eric Vidal / Reuters

انتقد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مواقف دول غربية مؤيدة لقطر، معتبراً أن هذه الدول "تأبى إدراك التأثيرات السلبية لتصرفات الأخيرة (قطر) على استقرار المنطقة".

جاء ذلك خلال، لقائه الأربعاء 26 يوليو/تموز 2017، كريستيان كامبون، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الفرنسي (الغرفة الأعلى بالبرلمان)، ضمن زيارته الحالية إلى باريس، وفق بيان للخارجية المصرية.

وبحسب البيان، فقد تطرق الجانبان إلى الأزمة الخليجية، وفي هذا السياق قال شكري إن "مصر تحركت مع شركائها في الدول العربية الثلاث؛ للضغط على قطر لتصحيح مواقفها".

وأبدى الوزير المصري "الأسف من بعض المواقف الغربية (لم يحددها) التي تأبى أن تدرك مخاطر المواقف والتصرفات القطرية وتأثيرها السلبي على استقرار المنطقة"، وفق نص البيان.

ويعد هذا أول انتقاد من نوعه، توجهه إحدى الدول الأربع المقاطِعة لقطر لمواقف دول غربية من الأزمة الخليجية.

وتبدو المواقف الغربية عموماً مؤيدة لحل الأزمة بالحوار، وتدعم لهذا الغرض الوساطة الكويتية.

وتصدر من حين لآخر تصريحات من مسؤولين غربيين تنتقد الإجراءات العقابية التي أقرتها الدول الأربع (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) بعد قطع علاقاتها مع قطر في 5 يونيو/حزيران الماضي؛ بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة واعتبرته "حملة افتراءات وأكاذيب".