وقفة ضدَّ مطالب دول الحصار بإغلاق "الجزيرة" بمشاركة صحفيين وحقوقيين دوليين

تم النشر: تم التحديث:
KHALIFA HAFTER AND AL SARRAJ
Getty Images

نظم عدد من الصحفيين الدوليين وممثلي منظمات حقوقية عالمية، اليوم الثلاثاء 25 يوليو/تموز 2017 وقفة داخل مقر قناة "الجزيرة" في الدوحة، تضامناً معها ضد مطالبات دول عربية بإغلاقها.

شارك في الوقفة، التي نظمها المشاركون في المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان، المنعقد في الدوحة (24-25 يوليو/تموز)، 200 شخص.

وفي 22 يونيو/حزيران الماضي، قدمت السعودية، الإمارات، البحرين، ومصر إلى قطر، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة "الجزيرة".

وأقيم "المؤتمر الدولي حول حرية التعبير"، بمشاركة أكثر من 200 منظمة وشخصية دولية حقوقية، إضافة إلى ممثلين عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان، التابعة للأمم المتحدة، واتحاد البث الأوروبي، ومنظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية.

ونُظم المؤتمر بالتعاون بين اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر (مستقلة)، والاتحاد الدولي للصحفيين (غير حكومي)، والمعهد الدولي للصحافة (غير حكومي).

وشدد المؤتمرون، في توصياتهم النهائية، على "إدانة مطالب السعودية والإمارات ومصر والبحرين بإغلاق قناة الجزيرة وغيرها من وسائل الإعلام".

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".