بعد إداءٍ محرجٍ لـ Despacito وحرمانه من الغناء في الصين.. جاستن بيبر يلغي حفلاته لأسباب مفاجئة

تم النشر: تم التحديث:
JUSTIN BIEBER
Samir Hussein via Getty Images

أعلن مغني البوب الكندي الشاب جستن بيبر عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، أنه ألغى حفلاته المقرر إحيائها في Purpose World Tour دون الكشف عن الأسباب الحقيقية للإلغاء.





بيبر قال إنه "يحب معجبيه ويكره أن يصيبهم بخيبة الأمل.. ويشكر معجبيه لدعمهم خلال الـ 18 أشهر السابقة في Purpose World Tour.

يذكر أن أولى الحفلات الملغاة كان من المقرر إحياؤها في تكساس الأميركية السبت 29 يوليو/تموز 2017، على أن تعاد قيمة التذاكر لمشتريها.

وبعد الإعلان عن إلغاء الحفلات، وُجد بيبر في منطقة قريبة من شاطئ سانتا مونيكا، وكان قد أخبر الصحافة أنه سيذهب لتمضية بعض الوقت مع الأصدقاء والاسترخاء على البحر.

وكانت هذه هي الرحلة العالمية الرابعة لبيبر بعد إصدار ألبومه الرابع Purpose والذي حقق نجاحاً كبيراً، حيث حققت حفلاته خلال العام الماضي 163.3 مليون دولار.

المغني ذو الـ 23 عاماً كان قد تم منعه الأسبوع الماضي من إحياء حفله في العاصمة الصينية بكين بسبب "سلوكه السيء" بحسب تصريح السلطات الصينية، حيث ذكر بيان مكتب بلدية بكين للثقافة "إن سلسلة من السلوكيات السيئة أثناء وجوده في الخارج وأثناء أدائه في الصين تسببت في استياء عام. ولذلك، نجد أنه من غير الملائم جلب فناني الأداء ذوي السلوكيات السيئة".

يشار إلى أنه تم انتقاد المغني الكندي على أدائه في أغنية Despacito الرائجة، سيما بسبب تلعثمه في الإسبانية عند أدائه للأغنية في أحد نوادي نيويوك الليلية.