مصر تبلغ الاتحاد الأوروبي رفض أي "حلول وسط" مع قطر

تم النشر: تم التحديث:
SAMEH SHUKRI
Egypt's Foreign Minister Sameh Shukri speaks during a news conference after meeting with representatives from Libya's neighbour states and United Nations' envoy for Libya, Martin Kobler, in Cairo, Egypt January 21, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany | Mohamed Abd El Ghany / Reuters

أبلغت مصر الثلاثاء 25 يوليو/تموز 2017 الاتحاد الأوروبي أن الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر لن تقبل بحلول وسط في الأزمة الدبلوماسية المستمرة منذ مطلع حزيران/يونيو الماضي.

وقال سامح شكري وزير الخارجية المصري بعد مباحثات مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بروكسل إن قطر يجب أن تقبل كل طلبات مصر، والسعودية، والبحرين، والإمارات.

وأضاف شكري في مؤتمر صحافي "الأمر غير قابل للحلول الوسط، لا يمكن الوصول لحلول وسط مع أي شكل من (أشكال) الإرهاب، لا يمكننا التسوية أو الدخول في أي شكل من التفاوض".

وتابع "فقط حين تتخذ قطر الإجراءات الضرورية التي تسير في اتجاه القبول بأن تكون شريكاً في الحرب ضد الإرهاب، سيتم حل الأزمة".

وأكد شكري أن قطر "تؤوي عناصر مرتبطة بإيديولوجيات إرهابية وإيديولوجيات متطرفة".

وفي الخامس من حزيران/يونيو 2017، قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية شملت غلق مجالها الجوي أمام الطيران القطري لاتهامها بدعم مجموعات "إرهابية" والتقارب مع إيران.

وتقدمت الدول الاربع بمجموعة من المطالب لإعادة العلاقات مع قطر، بينها دعوتها إلى وقف دعم جماعة الإخوان المسلمين وخفض العلاقات مع إيران وإغلاق قناة "الجزيرة".
لكن الدول الأربع تواجه ضغوطاً متزايدة لتسوية الأزمة، خصوصاً من طرف الولايات المتحدة.

وكررت موغيريني، التي التقت الأحد أمير الكويت الذي يقوم بوساطة لحل الأزمة، دعوتها لعقد مباحثات لحل الأزمة الدبلوماسية.

وقالت "نحن في أوروبا ننظر إلى هذا الأمر بوصفه حاجة ليس فقط لدولة واحدة ولكن لكل الدول"، مشددة على أن أوروبا تشاطر مصر "التزاماً واضحاً بمحاربة الإرهاب".

وأضافت أن أوروبا تعتقد أن المباحثات التي تتوسط الكويت لإجرائها "يمكن وينبغي أن تبدأ كأمر عاجل" لتخفيف التوتر الذي يقوض جهود مكافحة الإرهاب.

وأوضحت موغيريني أن "أوروبا ستستمر في الاحتفاظ بعلاقات جيدة مع كل الدول المعنية" بالأزمة الدبلوماسية غير المسبوقة في الخليج.