ساحة حرب بين أضخم شركتي إنتاج في العالم على شارب سوبرمان

تم النشر: تم التحديث:
PIC
The Verge

دون صخب تدور حرب بين شركتي الإنتاج السينمائي الأضخم في هوليوود والعالم.. والسبب شارب ممثل شهير.

بحسب تقرير موقع The Verge، يواجه مخرج الجزء الجديد من سلسلة أفلام Superman: Justice League، وهو من إنتاج استوديوهات Paramount، يواجه مأزقًا مع شارب بطل العمل الممثل هنري كافيل، مجسد شخصية سوبرمان، الذي لا يستطيع حلقه لالتزامه بأحد بنود عقد قانوني مع استوديوهات Warner Bros. المنتجة للجزء السادس من سلسلة أفلام Mission Impossible، إذ يشارك كافيل مواطنه الأميركي توم كروز في العمل الشهير.

وبحسب التقرير ذاته فإن المخرج جوس ويلدون أمضى شهراً كاملاً في الإعداد لتصوير بعض مشاهد سوبرمان، وسيضطر للجوء إلى تقنية رقمية لإزالة الشارب، دون أن يضطر الممثل لحلقه.



pic

موقع The Verge لم يفوت فرصة السخرية من الموقف، ونشر صورة خيالية لشخصية سوبر مان بشارب، ناصحاً Warner Bros بإعادة النظر في قرارها "حلق شارب كافيل"، فهو حسب وصف الموقع "قد يضيف واقعية لشخصية سوبرمان التي تجنح إلى الشر في هذا الجزء".

إلا أن الموقع عاد ووصف إمكانية إزالة الشارب بالفعل، باستخدام التقنيات الرقمية الحديثة، بأنه ما هو إلا تجسيد لما يعرف بـ"سحر السينما".