ظل يُحملق وبؤبؤه يدور.. ترامب حاول تجاهل صحفية لكن إصرارها دفعه لمهاجمتها.. شاهد ردة فعله

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Pool via Getty Images

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من صحفية أن "تصمت"، واشتكى من "خرق الأعراف" على يد الصحافة، أثناء جلسة تصوير اضطر فيها لمواجهة أسئلة لم ترُق له.

وكان الرئيس الأميركي يجري جلسة تصوير، أمس الإثنين، مع متدربين في البيت الأبيض لموسم الصيف، بمناسبة قرب انتهاء فترة تدريبهم التي عملوا فيها لصالح إدارته.

ويبدو أن الرئيس كان يأمل أن تكون جلسة التصوير هذه فرصة له لتجنب سيل الأسئلة الجارف، الذي ما فتئ ينهال عليه وسط التحديات التي يواجهها منصبه الرئاسي.

وفي اليوم ذاته كان صهر ترامب، جاريد كوشنر، قد التقى بمحققين من مجلس الشيوخ بشأن المزاعم التي اتهمته بالتواطؤ مع الحكومة الروسية أثناء الانتخابات. أما ترامب فوقف وعلى وجهه ابتسامة عريضة بين حشد المتدربين والمتدربات، قائلاً "لقد أرادوا صورة، وهذه مجموعة جميلة جيدة من الناس الموهوبين، ونحن نقدر هذه المجموعة"، آملاً أن يتركه الصحفيون بسلام في حاله، لكي يبتسم بضع ثوان فيما عدسات المصورين تلتقط الصور.

لكن أنى له الحظ؟ ما هي إلا عشر ثوانٍ حتى تعالى صوت صحفية تسأل "سيدي الرئيس، هل على جيف سيشنز أن يقدم استقالته؟"

ضحك المتدربون من الموقف الغريب، فيما بدأ بؤبؤ عين الرئيس يدور، آملاً على ما يبدو أن ينجح التجاهل في جعل السؤال يتبخر في الهواء دون أثر، فالسؤال يطال المدعي العام، الذي التحقيقات جارية معه هو الآخر بشأن التخابر مع روسيا العام الماضي.

تجاهل ترامب السؤال، وظلَّ يحملق أماماً، فتابعت الصحفية "هل لديك من رسالة ما توجهها حول الرعاية الصحية؟"

لكن هذا السؤال كان الشعرة التي قصمت ظهر البعير، فهذا سؤال حساس يتعلق بفشل ترامب الذريع باستبدال برنامج أوباما للرعاية الصحية، فما كان منه إلا أن انبرى في وجه الصحفية آمراً إياها ببساطة أن "تصمت".

صدرت عن المتدربين مرة أخرى ضحكة ونحنحة متوترة، إلا أن هذه الحركة لم تبدُ في صالح الرئيس الذي يعملون له، فاشتكى من ذلك، دون توجيه كلامه لشخص بعينه "ليس المفترض بهم أن يفعلوا ذلك. هم يفعلونها لكن لا يفترض بهم ذلك".

ثم أشار ترامب بيده إلى الصحفية قائلاً "إنها تخرق العرف. هم لا يعبأون بخرق الأعراف. شكراً جزيلاً لكم جميعاً، أنتم رائعون".

وصفق جميع المتدربين كأنما يتنفسون الصعداء أن الأمر انتهى بسلام.