هل واعدت صديقتك بعد؟ قاتل الأردنيين يتلقى اتصالاً من نيتنياهو فور وصوله تل أبيب.. استمع لتسجيل المكالمة بينهما

تم النشر: تم التحديث:

هل أخذت موعداً للقاء صديقتك؟ هذا هو أول سؤال طرحه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على قاتل الأردنيين عقب وصوله لمطار تل أبيب، دون التطرق لأي تفاصيل عما أقدم عليه في العاصمة الأردنية عمان، التي كادت أن تؤدي إلى أزمة دبلوماسية كبيرة مع المملكة.

المكالمة التي نشرتها وسائل الإعلام الفلسطينية، وأشارت لها أيضاً وسائل الإعلام الإسرائيلية، أظهرت مدى اهتمام نتنياهو بفريقه الدبلوماسي، عقب الأزمة التي بدأت نتيجة قيام حارس الأمن الإسرائيلي بقتل أردنيين بمبنى تابع للسفارة الإسرائيلية في عمّان.

وتحدَّث نتنياهو مع السفيرة الإسرائيلية في عمان عينات شلاين، وتأكد من وصولهم لإسرائيل، حيث أعربت السفيرة عن امتنانها للجهود التي بذلتها الحكومة الإسرائيلية من أجل عودة الطاقم لإسرائيل.

وطلب نتنياهو من السفيرة أن يتحدث مع حارس الأمن الذي أقدم على قتل الأردنيين، حيث باشره نتنياهو بالسؤال عن: هل قررت موعداً للقاء صديقتك؟

وسأل رئيس الوزراء الإسرائيلي حارس الأمن عن شعوره، فأجاب: أشعر بسعادة بالغة، وحقيقة شكراً على كل مجهوداتك، وشعرت اليوم حقاً بأن الدولة كلها وقفت بجانبنا.

وأضاف الحارس مخاطباً نتنياهو: "كما وعدتني بالأمس بأنني سأعود، طمأنتني، وهذا ما حصل فعلاً".

وردَّ عليه نتنياهو: "قلت لك ستعود إلى الوطن، وها أنت عدت إلى بيتك".