بينهم قاتل الأردنيَّين.. عودة موظفي السفارة الإسرائيلية في عمان لإسرائيل

تم النشر: تم التحديث:
NETANYAHU
| POOL New / Reuters

قال مسؤول من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن موظفي السفارة الإسرائيلية لدى الأردن، ومن بينهم حارس أمن ضالع في حادث إطلاق نار قُتل فيه أردنيان، عادوا إلى إسرائيل من عمان الإثنين 24 يوليو/تموز 2017.

وقال أوفير جندلمان المتحدث باسم نتنياهو للإعلام العربي، في مجموعة تغريدات على حسابه بـ"تويتر"، إن طاقم السفارة في عمّان برئاسة السفيرة عينات شلاين عاد إلى إسرائيل بمن فيهم رجل الأمن الذي أصيب الأحد بجروح في عملية الطعن.

وأضاف جندلمان أن "الدبلوماسيين الإسرائيليين تمكنوا من العودة إلى البلاد بفضل التعاون الوطيد الذي جرى خلال اليوم الأخير بين إسرائيل والأردن".

ولفت إلى أن "نتنياهو تحدث مع السفيرة ومع رجل الأمن ورحب بهما".

ومساء الأحد، شهد مبنى يستخدم كمقر سكني لموظفي السفارة الإسرائيلية في عمّان مقتل مواطنين أردنيين اثنين برصاص حارس أمن في السفارة، إثر تعرضه للطعن بمفك براغي؛ ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة.

واختبر الحادث الذي وقع الأحد، العلاقات المتوترة بالفعل بين إسرائيل والأردن وهو أحد دولتين عربيتين تربطهما معاهدات سلام مع إسرائيل.

ويريد الأردن استجواب الحارس الذي تعرض لإصابة طفيفة، لكن إسرائيل قالت إن لديه حصانة دبلوماسية ويجب عودته.