بطلة كليب "I AM ME" الراقص.. قصة ماليزية قارئة قرآن من "بائعة" إلى "مليونيرة"

تم النشر: تم التحديث:

في الوقت الذي انتشرت فيه أغنية "ركبني المرجيحة"، والسخرية من أداء الفتاة دالي حسن، خبيرة التجميل، التي تؤدي المقطع الغنائي في الفيديو كليب- ظهرت أغنية أخرى لسيدة ماليزية الأصل بعنوان "I Am Me"، والتي فرضت نفسها على أحاديث الشبكات الاجتماعية؛ بسبب أداء مطربة الأغنية الراقص رغم ارتدائها الحجاب.

على الرغم من كونها ماليزية والأغنية باللغة الإنكليزية، فإنها لفتت الأنظار إليها؛ بالتاج الذي ارتدته فوق حجابها، وفستانها، إضافة إلى الرقصات التي قدمتها في الكليب، وقد احتار الرواد حول هوية تلك السيدة التي حازت نسبة مشاهدة عالية من مجموع ما نُشر عبر "يوتيوب" و"فيسبوك".

احتلت هذه السيدة مكانة ضخمة في ماليزيا، وتعتبر من كبرى سيدات الأعمال ببلادها، الاسم الحقيقي للسيدة الماليزية الأصل هو Datuk Seri Dr. Hajjah Hasmizah Othman، أو كما هو معروف عنها Dato Seri Vida، وقد اختصرته في مقطع الفيديو إلى D.S.V.

تبلغ DATO من العمر 45 عاماً، وهي الأخت الصغرى لـ3 أشقاء، وحاصلة على بكالوريوس في التربية (الأدب الماليزي والتاريخ) من جامعة سينز ماليزيا، وحاصلة على الدكتوراه في الفلسفة، ودكتوراه في علم الأحياء من جامعة موناش.

تعمل D.S.V في مجال الصحة ومستحضرات التجميل، كما أن لها منتجاتها الخاصة الأشهر في ماليزيا، مرفقة بصورتها على جميع المنتجات، باسم Vida Beauty، وشعارها المشهور على الصعيد الماليزي "Qu Puteh Qu Puteh, Barulah Putih"، لتصبح سيدة أعمال معروفة، وقد مكَّنتها الثروة التي بنتها من رعاية مجموعة متنوعة من البرامج الترفيهية التلفزيونية الشعبية وحتى فريق كرة القدم. وهذا بدوره عزز من شعبيتها ومبيعات منتجاتها.

وأعلنت منتجاتها بنفسها، عبر شاشات التلفزيون وحسابها الشخصي على إنستغرام.

تزوجت Fairuz Ahmad Zainuddin، ولديها طفلة 10 سنوات وطفل 8 سنوات.


وحاز حفل زفافها الفخم ما يزيد على 2 مليون مشاهدة.

KRU Music، هي الشركة المنتجة لكليب "I am me" الذي اشتُهرت به DATO، وقد حقق نسبة مشاهدة مرتفعة اقتربت من 2 مليون مشاهدة خلال أيام، وهي الشركة التي أنتجت العديد من الأغنيات الناجحة أيضاً، مثل Ingatkan Dia - Wings التي حققت فوق 8 ملايين مشاهدة، وغيرها.

يبدو أن انخراطها في مجال مستحضرات التجميل كان له أثر كبير على أغنيتها التي رددت فيها "أنا جميلة.. أنا ملكة"، وكررت حركة أصبعيها الاثنتين على خديها، وهي الحركة التي اشتُهرت بها DATO في جميع الصور التي تلتقطها دائماً.

وتحرص المطربة الماليزية على التقاط الصور أمام الكعبة في أثناء أداء فريضة الحج، كما نشرت مقاطع فيديو للكعبة ومنشورات بها أدعية دينية عبر حسابها الشخصي على فيسبوك.


نشرت "خبيرة التجميل" عدة مقاطع وهي تقرأ القرآن الكريم باللغة العربية، وتقول بصوت عذب: "إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون".

كما نشرت مقطعاً آخر، من دون أية مستحضرات تجميل في وجهها، وهي تقرأ سورة يوسف.


وفي حوار أجرته مع موقع Astro Awani، قالت إن الطريق الذي سلكته كي تكون مليونيرة مليء بالعقبات، والصعود والهبوط، غير أن المصاعب لم تقارَن بالألم الذي شعرت به عندما فقدت اثنين من أطفالها الأربعة في حريق قبل 3 سنوات، ومع العمل الجاد والمثابرة، قالت انها واجهت الصعاب لتصبح ما هي عليه اليوم.

أما عن منزلها، فتمتلك مغنية "I am me"، منزلاً يبلغ ثمنه 22 مليون رينغيت ماليزي، و22 منزلاً فاخراً، وأكثر من 10 سيارات فاخرة، هذا فضلاً عن المجوهرات التي تزينها باستمرار، وعلقت: "لقد واجهت الفشل والخسائر، لكنه جعلني فقط أكثر عزماً على العمل بجد من أجل هذه الحياة والآخرة، ولم أكن قادراً على تحقيق كل هذه دون مثابرة".


كانت DATO من أسرة متواضعة، وبعد وفاة والدها قررت أن تدعم نفسها مادياً وبدأت ببيع البقوليات والأرز لأصدقائها بالمدرسة، وفي الجامعة قررت أن تبيع اللحوم وملابس الصلاة، ثم عملت بمطعم للوجبات السريعة بالقرب من الحرم الجامعي.

وحتى لا يواجه أطفالها صعوبات كما واجهتها، قررت أن تعلمهم بعض الشيء في التجارة، قائلةً:"أطفالي هم مصدر إلهام ومصدر للقوة، ولكني علَّمتهم بعض الشيء على التجارة، وكلاهما يبدو مهتماً جداً بإدارة مشروع تجاري".

كما أنها تخطط لتوسيع أعمالها بالخارج، وتعكف على تصنيع مجموعة خاصة بها من المياه المعدنية والمشروبات الصحية.