إحباط محاولة لسرقة تمثال "إيزيس التي ترضع ابنها حورس" من أحد المتاحف المصرية

تم النشر: تم التحديث:
MSR
SOCIAL

أحبطت السلطات المصرية، الإثنين 24 يوليو/تموز 2017، محاولة سرقة تمثال "إيزيس" المعروض بإحدى قاعات متحف آثار النوبة في مدينة أسوان (جنوب البلاد).

وقالت وزارة الآثار المصرية، في بيان، إنه "بالتعاون مع شرطة السياحة والآثار، أحبطت وزارة الآثار محاولة سرقة تمثال المعبودة إيزيس، التي ترضع ابنها حورس، المعروض بإحدى قاعات متحف آثار النوبة في أسوان".

وإيزيس، هي "ربة الأمومة" لدى قدماء المصريين، الذين كانوا يعتبرونها مثالاً على الزوجة الوفية.

ونقل البيان عن محروس سعيد، المدير العام لآثار النوبة، قوله إن "المتحف تعرض لمحاولة السرقة خلال فترة الراحة المخصصة للعاملين، إلا أن كاميرات المراقبة رصدت الأشخاص الثلاثة (الذين حاولوا سرقة التمثال)، بينهم 2 من الموظفين بالمتحف".

وأكد سعيد أن "الجناة لم يتمكنوا من سرقة التمثال ولا أية قطعة من مقتنيات المتحف".

وأوضح البيان أن "قوات الأمن ألقت القبض على اثنين من الجناة، فيما تمكن الثالث من الهرب".

وافتُتح متحف النوبة بأسوان للجمهور في نوفمبر/تشرين الثاني 1997، ويحتوي على اكتشافات تم العثور عليها خلال عمليات الحفر والتنقيب الأثرية التي أجريت لإنقاذ آثار النوبة، بجانب عرض أكثر من 3000 قطعة أثرية تحكي تاريخ وثقافة بلاد النوبة منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى يومنا هذا.