أميركا تسحب "قهوة الفياغرا" من أسواقها بعدما شهدت إقبالاً كبيراً.. وهذا مبرّرها لاتخاذ القرار!

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

سحبت إدارة الغذاء والدواء الأميركية من الأسواق نوعاً من القهوة كان معروضاً في الكثير من المتاجر بالبلاد يحتوي على نفس المواد التي تتكون منها الفياغرا.

وأضافت الإدارة أن هذا النوع من "قهوة الفياغرا" شهد إقبالاً كبيراً من صنفين من الناس، "صنف يعرف موادها ويقتنيها لحل مشاكله الجنسية، وصنف لم يكن على علم بآثارها على صحة الإنسان"، وفق ما ذكر تقرير لسكاي نيوز عربية.

وذكرت الإدارة الأميركية أن القهوة تحتوي على مواد كيميائية "غير معلنة" يمكن أن تسبب مشاكل صحية، مشيرة إلى أن هذه المواد "غالباً ما تكون موجودة في أدوية المصابين بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب".

وأضافت: "لحسن الحظ، القهوة الموزعة على الصعيد الوطني ما بين 2014 و2016 لم تتسبب في أية أمراض مبلغ عنها".

يُشار إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية سحبت في وقت سابق من هذا العام مشروباً آخر وُصف بأنه "مثير للشهوة الجنسية"، من الأسواق.