لأول مرة أبناء الأميرة ديانا يكشفون تفاصيل عن حياتها بعد عقدين من وفاتها

تم النشر: تم التحديث:
PRINCESS DIANA
Boris Spremo via Getty Images

يُبث غداً الإثنين، فيلم وثائقي عن الأميرة ديانا الراحلة، بعنوان "ديانا، والدتنا: حياتها وإرثها"، حيث يفتح الأميران ويليام وهاري قلبيهما لأول مرة، بعد مرور عقدين من الزمن على فقدانها، ويتحدثان عنها وعن دورها كأم حنونة وليس كأميرة يعشقها الملايين.

وذكر موقع قناة "ITV" البريطانية الرسمية، أن الفيلم الذي أعدته شركة "أوكسفورد للأفلام والتلفزيون" في المملكة المتحدة سيُعرض على قناة "آي.تي في"، في تمام الساعة 20:00 (بتوقيت غرينتش).

ومن المقرر إقامة عدد من الفعاليات لإحياء ذكرى وفاة ديانا، وحضر وليام وهاري قداساً خلال يوليو/تموز الجاري، عند قبر ديانا، واتفق الشقيقان على إقامة تمثال للأميرة الراحلة أمام مقر إقامتهما الرسمي في لندن تكريماً لها.

وعرض قصر باكنغهام، أمس، مقتنيات نادرة لديانا، من بينها موسيقاها المفضلة، وحذاء الباليه الخاص بها.

وفي فبراير/شباط الماضي، افتتح معرض ليحتفي بأزياء ديانا.

وفي حادث سيارة مريع وقع بباريس، في أغسطس/آب في 1997، توفيت الأميرة ديانا، الزوجة الأولى لولي العهد البريطاني تشارلز، وكان عمر ويليام حينها 15 عاماً، وهاري 12 عاماً، أما الأميرة ديانا فكان عمرها 36 عاماً.