ماكرون يخسر شعبيته بسرعة.. نتيجة استطلاع رأي تكشف عن أكبر تراجع في تأييد رئيس جديد لفرنسا منذ 1995

تم النشر: تم التحديث:
EMMANUEL MACRON
ARNOLD JEROCKI via Getty Images

أفاد استطلاع للرأي أجرته مؤسسة إيفوب، ونشر اليوم الأحد، 23 يوليو/تموز 2017، أن شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انخفضت 10 نقاط مئوية هذا الشهر، مما يمثل أكبر تراجع في شعبية أي رئيس جديد لفرنسا منذ 1995.

ونشرت صحيفة (لو جورنال دو ديمانش) الاستطلاع الذي أظهر أن 54% من الناس في فرنسا أبدوا الرضا عن ماكرون، في يوليو/تموز، بالمقارنة مع 64% في يونيو/حزيران.

وأضاف الاستطلاع أن آخر رئيس فرنسي خسر شعبيته بهذه السرعة بعد فوزه بالانتخابات كان جاك شيراك عام 1995. وتشابهت نتائج استطلاع إيفوب مع استطلاع رأي آخر أجرته مؤسسة (بي.في.إيه) مؤخراً.

وقضى ماكرون أوقاتاً صعبة هذا الشهر بسبب خلاف علني مع قائد الجيش الجنرال بيير دو فيلييه، حول خفض الإنفاق العسكري، مما أدى إلى استقالة دو فيلييه.

وخالف ماكرون أيضاً رئيس وزرائه عندما تعهَّد بالمضي قُدماً في خفض الضرائب عام 2018، كما قوبلت خططه للحد من امتيازات السكن بانتقادات.