زجاجة مياه تتسبب في العثور على 8 قتلى و28 جريحاً في مقطورة شاحنة بولاية أميركية

تم النشر: تم التحديث:
TEXAS
social media

أعلنت السلطات الأميركية العثور على ثمانية قتلى الأحد 23 يوليو/تموز 2017 في شاحنة مركونة في موقف متجر كبير في سان أنطونيو بولاية تكساس، في ما يبدو أنها محاولة لتهريب البشر.

وأعلن قائد شرطة سان أنطونيو وليام مكمانوس وقائد جهاز الإطفاء تشارلز هود للصحافيين العثور، إلى جانب القتلى، على 28 جريحاً 20 منهم إصاباتهم خطيرة، تم توزيعهم على سبعة مستشفيات لعلاجهم.

وقال قائد الشرطة إن المجموعة تضم أطفالاً وبالغين، موضحاً أنه تم توقيف سائق الشاحنة.

وقال مكمانوس في مؤتمر صحافي "تلقينا اتصالاً من أحد موظفي وولمارت بشأن مقطورة مركونة في المرآب". وتابع مكمانوس "تقدم منه أحد الأشخاص الذين كانوا داخل الشاحنة لطلب المياه. وعاد الموظف حاملاً المياه، وأبلغ الشرطة ووصلنا إلى الموقع حيث عثرنا على ثمانية قتلى في مؤخرة المقطورة"، واصفاً الأمر بـ"المأساة المروعة".

كما أوضح أن تسجيلات المتجر الأمنية كشفت وصول سيارات لاصطحاب بعض ركاب المقطورة الذين كانوا بخير. وقال إننا "نحقق في جريمة تهريب بشر هذا المساء".

ولم يتضح على الفور عدد الأفراد الذين تمكنوا من مغادرة الشاحنة على قيد الحياة، بحسب مكمانوس.

بدوره أوضح هود أن مكيف الهواء في المقطورة لم يكن يعمل.

وأضاف قائد جهاز الإطفاء "بدأنا بإخراج المرضى من مؤخرة الشاحنة.. وكان هناك 20 مصاباً آخرين بحال حرجة للغاية أو بحال خطرة وتم نقلهم إلى عدد من المسشتفيات".

وتقع سان أنطونيو على بعد ساعات بالسيارة من حدود ولاية نويفو ليون المكسيكية. وتشهد المنطقة فترة من الحر والجفاف.

وأعلن قائد الشرطة أنه تم إبلاغ السلطات الفدرالية للهجرة كما وسلطات الهجرة والجمارك.