بمشاركة يهودية.. تظاهرات بشوارع نيويورك تندد بالانتهاكات الإسرائيلية في الأقصى

تم النشر: تم التحديث:
DEMONSTRATIONS IN NEW YORK FOR PALESTINE
JOHN TAGGART / Reuters

نظّم قرابة ألف شخص بينهم يهود، مظاهرة في شوارع ولاية نيويورك الأميركية، احتجاجاً على الانتهاكات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى في مدينة القدس.

أشرف مركز العمل الدولي، على تنظيم المظاهرة، التي شاركت فيها النساء بنسبة كبيرة.

وانطلقت المظاهرة من ميدان التايمز الشهير، وسار المتظاهرون باتجاه مبنى الممثلية الإسرائيلية الدائمة في الأمم المتحدة.

ودعا المتظاهرون إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارات، "غياب العدالة يعني انعدام السلام"، و"إسرائيل كفي يديك عن الأقصى"، و"الحرية لفلسطين".

كما طالب المتظاهرون المجتمع الدولي بإدانة الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، ودعوا الإدارة الأميركية إلى قطع المساعدات المالية المقدمة سنوياً إلى الحكومة الإسرائيلية.

وقال الحاجي ماوري صالاخان مدير قسم الموارد البشرية في مؤسسة عافية لحقوق الإنسان (غير حكومية)، إنّ مؤسسته شاركت في التظاهرة بهدف دعم المحتجين المناهضين للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وتابع صالاخان قائلاً: "هناك الكثير من الأميركيين لا يدركون بأنّ الأموال التي يدفعونها كضرائب للدولة، تستخدم في جرائم ضدّ الإنسانية، ونأمل بأن تكون هذه التظاهرة، خطوة أولى لإيقاظ الأميركيين وإدراكهم لهذه الحقيقة".

ولليوم الثامن على التوالي، يرفض الفلسطينيون، في مدينة القدس، الدخول إلى المسجد الأقصى من البوابات الإلكترونية، التي وضعتها الشرطة الإسرائيلية على مداخل المسجد، الأحد الماضي.

ويحتشد مئات الفلسطينيين في ساعات النهار، والآلاف في ساعات المساء، في منطقة "باب الأسباط"، لأداء الصلوات، وللتعبير عن رفضهم دخول المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية.

وأول أمس الجمعة، شهدت القدس وكافة المدن الفلسطينية الرئيسية الأخرى، مظاهرات غاضبة نصرة للمسجد الأقصى، تخلّلتها مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية، أسفرت عن مقتل 3 فلسطينيين وإصابة المئات.