"تونس بالدراجات".. اترك سيارتك وتعال لتكتشف المدينة على حق بدون اختناق مروري

تم النشر: تم التحديث:
SF
sm

انطلقت الجمعة، 21 يوليو/تموز 2017، بمدينة حلق الوادي (مدينة سياحية في العاصمة التونسية) بمشاركة مئات من الشباب في فعالية "تونس بالدراجات 4"، التي نظمتها جمعية "ثورة الدراجات التونسية" (Vélorution Tunisie)، وهي جمعية غير ربحية هدفها توعية الناس بأهمية استعمال الدراجات الهوائية.

وجمعت الفعالية مجموعة من الشباب، قبل الانطلاق في جولة بالدراجات لمسافة تتجاوز 12 كليومتراً تنطلق من مدينة حلق الوادي (ضواحي تونس العاصمة) لتكون نقطة الوصول تونس العاصمة.

وقال حمزة عبد الرحيم، رئيس الجمعية لـ"هاف بوست عربي"، إن الدورة الأولى لهذا النشاط كانت بداية شهر أبريل/نيسان 2017، حيث كانت الانطلاقة من باب بحر، وسط شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة. أما المرحلة الثانية فبدأت الجمعة، 21 يوليو/تموز من منطقة حلق الوادي السياحية.


ترسيخ ثقافة الدراجات من بين أهدافنا


تعاني تونس العاصمة من اختناق مروري كبير في السنوات الأخيرة، خاصة في أوقات الذروة، مما يزيد من التلوث البيئي.

وعن أسباب التظاهرة، قال حمزة، إن أولها هو ارتفاع أسعار المحروقات في تونس، لهذا "فكرنا في إيجاد حل كمواطنين وشباب تونسيين، ولتشجيع الناس على استعمال الدراجة الهوائية كوسيلة نقل بديلة وصديقة للبيئة"، على حد تعبيره.

وبخصوص اختيار العاصمة ومدينة صفاقس (العاصمة الاقتصادية لتونس/عاصمة الجنوب)، يوضح ذات المتحدث أن هذه المدن تشهد اختناقاً مرورياً كبيراً، ولذلك كانت البداية بها، "لكن في الدورات القادمة سنحاول تعميم الفكرة على باقي المحافظات".

أما اختيار مدينة حلق الوادي السياحية، وشارع الحبيب بورقيبة، وهو من أكبر الشوارع التي يتوافد إليها السياح في تونس، فقد أكد حمزة أن ذلك "ليس اعتباطياً، وإنما مخطط له، حيث من أهداف الدولة إعطاء صورة جيدة عن تونس للسائح الأجنبي".


الدورة الثانية أنجح


التظاهرة الأولى التي انطلقت، شهر أبريل/نيسان، شاركت فيها مجموعة لم يتجاوز عددها الأربعين، واقتصرت على عدد من محبي الدراجات الهوائية.

لكن هذه الدورة حظيت بمشاركة أكثر من 300 شخص، من بينهم 67 سائحاً والعدد لا يقتصر على محبي الدراجات الهوائية، وإنما جمع العديد من الأشخاص العاديين أيضاً.

وعلى صفحات التواصل الاجتماعي عبَّر العديد من المشاركين عن استحسانهم للتظاهرة: