شفقةً عليه.. فرنسيون يرفضون قتل كلب عضَّ صديقته حتى الموت

تم النشر: تم التحديث:
DOG
social

منذ بضعة أسابيع، قَتل الكلب "سيرا" صاحبته التي تقطن في بلدة نيفير الفرنسية، ولم يتحدد مصير الكلب، في حين ظلَّ القرار بشأنه على خلفية هذه الجريمة مجهولاً.

وقد عارض العديد من الفرنسيين قتل هذا الكلب، وبادر الكثيرون بنشر عريضة على الإنترنت، بتاريخ 4 من يوليو/تموز 2017، وقَّع عليها ما لا يقل عن 87 ألف شخص رفضاً لقتله. وبالتالي، لم تعد حياة سيرا في الوقت الراهن على المحك.

مع العلم أن هذه السيدة كانت تسيء معاملته، كما تسبَّبت في بتر ساقه. وفي الأثناء، وبهدف تحديد مدى خطورة هذا الكلب، وما إذا كان يستحق أن يعاقب عن طريق الموت الرحيم، قامت الطبيبة أميليا تارزي، وهي طبيبة بيطرية، بتقييم سلوكه.

ثم أوضحت أن سيرا كلب مطيع، مؤكدة أنه لا أحد يعرف حقيقة ما حدث بالفعل في شقة السيدة التي تقطن في بلدة نيفير، وقالت الطبيبة "من الواضح أن سيرا قد جاع، ولذلك انقضَّ على ما اعتبره طعاماً".

وكانت صحيفة "لو كوتيديان" أكدت أن هذه السيدة التي اعتادت معاملة كلابها بقسوة، قامت بركل الكلب، الذي كان يستلقي تحت طاولة غرفة المعيشة، بعنف.

وبالتالي، أقدم سيرا على عضِّ ساق صاحبته بقوة، لتسقط السيدة بعدها على الأريكة، مما سمح لسيرا بعضها مرة أخرى وقطع شريان الفخذ، ونتيجة لذلك نزفت المرأة حتى فارقت الحياة.

ولمحبي هذا الحيوان هذه قائمة بأنواع الكلاب الخطرة التي لا يُنصح باقتنائها على الإطلاق:

الفيلا البرازيلي، وروت وايلر إذ إنها تتسم بالتهور، كما أن قوة عضلاتها تمكِّنها من التغلب على الإنسان عند مهاجمته.

والبيت بول، التي سببت موت العديد من الأشخاص حول العالم، حتى إن 16 ولاية أميركية حظرت اقتناء هذا النوع من الكلاب.

وأخيراً كلاب دو دوبرمان، التي يحب اقتناءها العديد من الأشخاص، إذ إنها قادرة على قتل إنسان في حالة مهاجمته بسبب قوة عضلاتها.