بوتين يتحدث عن لحظة إقناعه بأن يصبح رئيساً قبل 17 عاماً.. ويجيب عن سؤال ما إذا كان سيترشح العام المقبل؟

تم النشر: تم التحديث:
S
s

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيشارك في الانتخابات الرئاسية في العام 2018.

وقال بوتين خلال حديث مع تلاميذ مركز "سيريوس" للأطفال: "لم أقرر بعد، سأرى، لا يزال هناك وقت قبل بداية الحملة الانتخابية".


بوتين قال أيضا وفق NewsWeek إنه يحب علم البيئة، "وأجده واعداً للغاية"، مذكراً الحاضرين من الأطفال والمراهقين الروس، الذين اجتمعوا في استوديو قناة إن تي في التلفزيونية الروسية لإلقاء أسئلتهم على الرئيس، أنَّه لطالما كان مهتماً بحماية الحياة البرية والحيوانات.

ولم يؤكد بوتين بعدُ اعتزامه الترشح لفترةٍ رئاسيةٍ رابعةٍ، في مارس/آذار المقبل، رغم أنَّ وجود قلةٍ من الشخصيات العامة في روسيا تحظى بمستوى الاهتمام الذي يحظى به، وعدم وجود خليفة متوقع حتى الآن، يجعلان المحللين يتوقعون ترشحه وفوزه.


كيف تولى الرئاسة؟


حين سُئِل عن دافعه لتولي منصب الرئاسة، أجاب مدير أجهزة الأمن الروسية السابق مسترجعاً أحداث عام 1999: "لم أخطط أبداً لأن أصبح رئيساً، لذا لم يكن لدي ما يدفعني لفعل ذلك. لكن أول رئيسٍ لروسيا، بوريس نيكولايفيتش يلتسن، دعاني وأخبرني أنَّه يريد ترشيحي لمنصب رئيس الوزراء، لأكون مؤهلاً للترشح للرئاسة، فأجبته مباشرةً: "بوريس نيكولايفيتش، أنا لست مستعداً لذلك، لأفعل ذلك، أحتاج إلى تغيير مصيري تماماً، وأنا لستُ مستعداً لذلك".

مع ذلك، تقدَّم بوتين فور توليه رئاسة الوزراء لمنصب الرئاسة، وبحلول عام 2000، صار رئيساً لروسيا.

أثناء اللقاء تساءل أحد لاعبي الكرة الناشئين حول فرص روسيا في بطولة كأس العالم لكرة القدم القادمة. أعاد بوتين توجيه السؤال لسائله الشاب، الذي أثار سكوته الطويل الخالي من الحماس ضحكات الحضور، ليقول قبل أن يجلس في مقعده: "كل شيءٍ ممكن".


من يحب من الفنانين



وكان هناك عددٌ كبير من الأسئلة التي استمرت لأكثر من ساعة عن شخصية بوتين، وفق NewsWeek من بينها ما إذا كان يحب لفائف السجق أم لا (لا يحبها بوتين إن كنت تتساءل)، ومن هم الموسيقيون المفضلون لديه (باخ، وليست، ورخمانينوف، وشوبرت، وموزارت، وسترافينسكي، وشوستاكوفيتش، على سبيل المثال لا الحصر)، وكم عدد تمارين العُقلة التي يمكنه تأديتها (17، قبل أن يتعرض لإصابةٍ حديثة في الكتف).

وحلَّت لحظةٌ جادة نادرة حين طلبت منه فتاةٌ أن يذكر حدثاً مرَّ بحياته وأثَّر به كثيراً، ليخيَّم على المكان صمتٌ تلته إجابةٌ حاسمة. أجاب بوتين، الذي بدا متجهِّم الوجه: "انهيار الاتحاد السوفيتي"، ليصفق الحاضرون جميعاً بعد تردد، والذين كان جميعهم تقريباً أصغر من أن يتذكروا ذلك الحدث. وسرعان ما عاد ليجيب عن أسئلةٍ أخرى تتعلق بالسفر إلى المريخ.

كما لفت الرئيس الروسي، إلى أنه يعيش حياة طبيعية، وينظم جدول عمله بحيث يكون له الوقت الكافي للموسيقى، والرياضة، والتحدث مع الأصدقاء.

وقال: "أنا أعتبر نفسي شخصاً عادياً، ومع ذلك، فإن العمل الذي أعمل به لا يمكن أن يسمى بعمل عادي، وبطبيعة الحال، لبعض الأسباب.

ومع ذلك، أنا أعيش حياة عادية طبيعية، فقط هناك مستوى معين من العبء، بالطبع، المعنوي والنفسي والجسماني، ولكن ما زلت أعيش حياة عادية طبيعية".