آخرهم إد شيران وغادة عبدالرازق.. فنانون عرب وأجانب قاطعوا الشبكات الاجتماعية.. فما أسبابهم؟

تم النشر: تم التحديث:
HAIFA WEHBE
huffpost

قرَّر عدد من الفنانين العرب والأجانب مقاطعة الشبكات الاجتماعية، لأسباب مختلفة، بعدما حقَّقوا نجاحاتٍ كبيرة وتجاوز عدد متابعي بعضهم عشرات الملايين.

ورغم أن عدداً منهم تراجع عن قراره، فإن البعض الآخر ما زالوا متمسكين بموقفهم، وهنا نستعرض أبرزهم والأسباب التي دفعتهم لذلك:

الممثلة المصرية غادة عبدالرازق



انضمَّت الممثلة المصرية غادة عبدالرازق إلى قائمة الفنانين الذين اعتزلوا الشبكات الاجتماعية، بعد بث مباشر لها على إنستغرام أثار جدلاً واسعاً.

وأعلنت عبدالرازق، الأربعاء 19 يوليو/تموز 2017، على حسابها على إنستغرام، اعتزالها الشبكات الاجتماعية لمدة عام كامل، إذ كتبت: "أشوفكم إن شاء الله السنة اللي جاية لأني ماعتزلتش التمثيل، لكن اعتزلت السوشيال ميديا.. شكراً".

فيما نشرت مقطع فيديو للممثل سيلفستر ستالون من فيلمه "روكي" وهو يضرب شخصاً آخر، وعلَّقت عليه بالقول: "طول عمري ماكنتش أعرف إيه اللي بيربطني بالفيلم ده، بس النهارده عرفت، واتأكدت كمان هي دي غادة عبد الرازق"، وذلك قبل أن تنشر مقطع الفيديو ذاته مرة ثانية مصحوباً بقرار اعتزالها السوشيال ميديا لمدة عام.

وكانت عبدالرازق نشرت بثاً مباشراً لها أثناء قضائها العطلة بإحدى جزر المالديف، أثار جدلاً وسخطاً كبيرين؛ إذ ظهرت بالبث أجزاء من جسدها، فيما بدا عليها عدم وعيها الكامل لما يحدث.

وأعقب ذلك تسجيل آخر لها وهي تبكي وتعتذر فيه عن خطئها الذي لم تقصده، وتؤكد أنها تتلقى علاجاً نفسياً أصابها بـ"دوخة" قبل أن تقوم بتصوير البث المثير للجدل.

المغني البريطاني إد شيران


Big up @maisie_williams

A post shared by Ed Sheeran (@teddysphotos) on


المغني البريطاني الشاب إد شيران أعلن هو الآخر، في 4 يوليو/تموز 2017، مقاطعته لموقع تويتر، وبحسب صحيفة The Sun البريطانية جاء القرار بسبب التعليقات المسيئة التي تعكر صفو يومه.

ونقلت الصحيفة عنه قوله: "لم أتمكن من معرفة سبب كره الناس لي، فلا أجد على تويتر سوى من يقولون الأمور السيئة، لذلك قررت الابتعاد عنه".

إلا أن قرار المغني البريطاني بمقاطعة تويتر لم يكن مطلقاً؛ فهو لن يستخدمه بنفسه، وسيقوم حسابه على تويتر بنشر تدويناته تلقائياً من حسابه على فيسبوك وإنستغرام، لافتاً إلى أنه سيحصل على الدعم من عائلته وأصدقائه.

وكان شيران، البالغ من العمر 26 عاماً، تلقَّى انتقادات لاذعة على تويتر، بعد مهرجان "غلاستونبري"، بدعوى أن أغانيه التي عُرضت بالمهرجان كانت مسجلة، ولم تكن على الهواء مباشرة، وهو ما نفاه وأكد أن أغانيه كانت مباشرة.

الممثلة اللبنانية نادين الراسي





أعلنت الممثلة اللبنانية نادين الراسي، في يونيو/حزيران 2017، إغلاق جميع حساباتها على الشبكات الاجتماعية، وذلك بعدما نشرت صورة لها وهي ترتدي "البكيني"، في 10 يونيو/حزيران 2017، رغم محاولتها إخفاء ملامح الصورة.

فيما كتبت عليها "حان الوقت لأخذ راحة"، وعلَّقت على الصورة بالقول: "أرجو من الجميع احترام رغبتي بإقفال كل ما يتعلّق بي من صفحات التّواصل الاجتماعي، ولكم كل الحُبّ والاحترام طبعاً، ستبقى هذه الصفحة فقط لمتابعة كل أعمالي... لمن يهمه الأمر طبعاً".

وبعد فترة قصيرة من قرارها، عاد نشاط الممثلة اللبنانية لحساباتها على الشبكات الاجتماعية، كما أنشأت حساباً جديداً على "سناب شات"، وفتحت حسابها على إنستغرام مرة أخرى.





المغنية الإماراتية أحلام



ولمدة عشرة أيام قرَّرت المغنية الإماراتية أحلام مقاطعة الشبكات الاجتماعية، خلال شهر أبريل/نيسان 2016، بسبب قضائها عطلة مع زوجها رجل الأعمال القطري مبارك الهاجري.

إذ كتبت تغريدة على تويتر، قائلة: "أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه، أنا مسافرة إجازة لمدة عشرة أيام، راح أهجر مواقع التواصل، بس راح توحشوني سامحوني وحللوني، استمتعوا بـ(ومستغرب)"، في إشارة إلى ألبومها الغنائي "ومستغرب" الذي طرحته قبل أيام من قرارها اعتزال الشبكات الاجتماعية.

المغني الكندي جاستين بيبر



justin bieber

كما أغلق المغني الكندي جاستين بيبر، البالغ من العمر 23 عاماً، هو الآخر حسابه الشخصي على إنستغرام، بعد مشادة بينه وصديقته القديمة في التعليقات على الموقع.

في بداية الأمر جعل جاستين حسابه، الذي يتابعه ما يقرب من 78 مليون شخص خاصاً، إلا أن الهجوم الذي تعرَّض له من متابعيه جعله يتراجع عن تلك الخطوة لفترة وجيزة، ويقوم بإغلاق الحساب بعد ذلك.

وذلك في منتصف أغسطس/آب 2016، عندما نشر المغني الكندي صوراً له ولصديقته الجديدة صوفيا ريتشي على حسابه على إنستغرام، مطالباً المتابعين بعدم كتابة تعليقات مسيئة لصديقته الجديدة.

وتدخلت المغنية سيلينا غوميز صديقة جاستين السابقة، واحتدمت التعليقات بينها وبين جاستين، واتهم كل منهما الآخر بالخيانة، ما دفع جاستين لجعل حسابه خاصاً، وذلك قبل أن يقوم بإغلاقه بشكل كامل.

المغنية الأسترالية إيجي إزيليا



مغنية الراب الأسترالية إيجي إزيليا كانت ضمن الفنانين الذين أعلنوا مقاطعتهم للشبكات الاجتماعية، وذلك في 18 فبراير/شباط 2015، بسبب ما وصفته بـ"السلبية" التي تنتشر بتلك المواقع.



وعلى تويتر، أكدت مغنية الراب أن فريق العمل الخاص بها سيقومون بتحديث حساباتها، ما عدا الرسائل التي ستكون موقَّعة باسمها، موضحةً أن السلبية منتشرة على الشبكات الاجتماعية.

المغنية اللبنانية هيفاء وهبي

بينما أغلقت المغنية اللبنانية هيفاء وهبي صفحتها الشخصية على فيسبوك مرتين خلال عامي 2013 و2014، وسرعان ما عادت إلى منصات التواصل الاجتماعي مرة أخرى ليتجاوز عدد متابعيها 11 مليوناً ونصف المليون شخص.

ففي رمضان 2013، وتحديداً عقب حلقتها ببرنامج المقالب "رامز عنخ أمون" أغلقت هيفاء حسابها على فيسبوك؛ إثر هجوم كبير تعرضت له من المشاهدين، بسبب ألفاظها الخارجة التي تلفظتها خلال المقلب.

وبسبب فيلم "حلاوة روح" الذي أدت وهبي بطولته، أغلقت حسابها على فيسبوك للمرة الثانية، في أبريل/نيسان 2014، إذ تعرَّضت لهجوم كبير عقب عرض الفيلم الذي أثار جدلاً.

وكانت الحكومة المصرية قرَّرت وقف عرض فيلم "حلاوة روح" لحين عرضه على جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، لما يحمله من مشاهد تُهدد الطفولة وعلاقة هيفاء بطفل في أحداث الفيلم.

المغني البريطاني زين مالك



وبسبب "الآراء عديمة الفائدة والمليئة بالكراهية"، التي تُنشر على تويتر، أغلق المغني البريطاني زين مالك، أحد أعضاء فريق one Direction حسابه على موقع التدوين المصغر، في أغسطس/آب 2012.

وفي تغريدتين له على حسابه الشخصي، الذي بلغ عدد متابعيه حينها ما يقرب من خمسة ملايين متابع، أكد مالك، البالغ من العمر 24 عاماً، أنه سيتوقف عن نشر تحديثات على حسابه، بسبب ما يُنشر على الموقع من كراهية وتعليقات عديمة الفائدة.

وألمح إلى أنه بإمكان المتابعين له كتابة تدوينات له، لكنه لن يستطيع الرد عليها.

ويتجاوز حساب مالك، الذي لم يلبث وأعاد فتحه مرة أخرى، الآن 22 مليوناً ونصف المليون متابع.