14 مليون شخص شاهدوا فيديو لإعصارٍ مزيف على فيسبوك.. ربع مليون تعليق و300 ألف مشاركة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

صُمِّمَت خدمة البث المباشر على موقع فيسبوك لتضع المشاهدين في قلب الحدث. ولكن ماذا يحدث عندما يكون هذا الحدث مُزيفاً؟

صفحة على فيسبوك تحمل اسم Newsfeed استخدمت صورة لطقس متلاعب فيها بصيغة GIF لتظهر كما لو أنها بث مباشر لعاصفة رعدية.

البث استمر 4 ساعات، ليحصل الفيديو على 14 مليون مشاهدة. في وقت ما، كان هناك أكثر من 90 ألف شخص يشاهدونه في الوقت نفسه. وحصل الفيديو على360 ألف مشاركة، و256 ألف تعليق، و900 ألف تفاعل.

انتبه أشخاص للحدث المفبرك وفق ما ذكر mashable وأوضحوا عبر تويتر، لكنَّ ذلك لم يمنع المستخدمين من مشاهدة الفيديو ومشاركته.

فقال مات نافارا، مدير الشبكات الاجتماعية في موقع The Next Web، على موقع تويتر: "93 ألف شخص يشاهدون حالياً هذا البث المُزيف لصورة بصيغة "جي آي إف" خضعت لتعديلٍ كبير ببرامج الحاسوب".

وقال لموقع mashable: "مرة أخرى، يُظهر فيسبوك مدى ضعفه في مواجهة مقاطع البث الحي المُزعجة".

وقال مُستخدم آخر يدعى بريان مانزولو: "تم تحريك صورة طقس بصيغة "جي آي إف" وتحويلها إلى مقطع فيديو في بثٍّ مباشر على فيسبوك وحصل على 300 ألف مشاركة". ونُشرت الصور الأصلية على حساب يحمل اسم "Earth Pics" بموقع تويتر، في 17 يوليو/تموز، مع الوصف التالي: "صور عاصفة إعصارية هائلة في ولاية ساوث داكوتا التقطها ماركو كوروسيك". واعترف المصور بالنجاح المذهل للصورة في منشورٍ على موقع إنستغرام، قائلاً إنَّ الصورة قد التُقِطت، في 19 يونيو/حزيران 2015، وقام بتحريرها صديقه جوناثان وينسترويم.

بدأت فيسبوك تتعامل مع الموضوع من خلال إدخال تعديلاتٍ على الخوارزميات والذكاء الاصطناعي لتقليلها أو حتى حجب مثل هذه المنشورات، لكن من الواضح أنَّه لا يزال هناك عملٌ كثير يتعين القيام به.