ابن أشهر مغنٍّ تركي كان يحتفي بميلاد أمه عندما حدث الزلزال.. هكذا كانت ردة فعل المدعوين بالفيديو

تم النشر: تم التحديث:
TATLISES
sm

قدَّم المغني التركي الشاب إيدو تاتليسيس قالب الحلوى لوالدته المغنية دريا تونا، في مفاجأة أعدها لها احتفالاً بعيد ميلادها، لكن الحفل انقلب إلى لحظات رعب عاشها المشاركون فيه، حين شعروا بزلزال قوي ضرب سواحل بحر إيجه، حيث كان "إيدو" مع والدته برفقة أصدقاء وأقارب لهما يمضيان إجازتهم الصيفية.

الزلزال الذي ضرب تركيا بقوة 6.3 درجة على مقياس ريختر، فجر اليوم الجمعة، 21 يوليو/تموز 2017، كان في بحر إيجه، قبالة سواحل ولاية موغلا غربي تركيا. وشارك المتواجدون في مناطق الزلزال صوراً وفيديوهات التقطوها بهواتفهم النقالة، تُظهر حالة الرعب التي عاشوها حين شعروا بالهزة الأرضية، وتناقلوها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

نشر إيدو تاتليسيس عبر صفحته على إنستغرام فيديو يظهر فيه "وهو يقف سعيداً وراء والدته دريا، زوجة إبراهيم تاتليسيس السابقة، أثناء احتفاله بعيد ميلادها، وبينما كانت الكاميرا تصورها وهي تطفئ شموع عيد ميلادها انطفأت أضواء المكان، وسادت حالة ذعر وصراخ بين الناس.



وكانت قناة "إن تي في" للأخبار قالت إن الكهرباء انقطعت بمدينة بودروم في بعض المناطق جراء الزلزال.

الفيديو الذي نشره المغني على إنستغرام أرفقه برسالة يقول فيها: "حدث زلزال في بودروم، أتمنى السلامة للجميع، أتمنى الصحة للجميع في هذا اليوم الجميل عيد ميلاد أمي، بينما كنت أحتفل بعيد ميلاد أمي وأصوره قمت بتصوير الزلزال، وأعتذر عن الشتائم في الفيديو".

يذكر أن إيدو تاتليسيس مغنٍّ شاب من مواليد مدينة أورفا جنوبي تركيا، عمل فيما مضى مع قناة تلفزيونية يملكها والده نجم الغناء التركي الشهير إبراهيم تاتليسيس، ودرس الموسيقى في الولايات المتحدة الأميركية متبعاً خطى والده في شغفه للموسيقى.