أنقرة تتهم برلين بإيواء إرهابيين.. ألمانيا تُبلغ مواطنيها توخي الحذر عند السفر إلى تركيا وتجمد مشروعات تسليح

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN AND MERKEL
POOL New / Reuters

اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ألمانيا، الخميس 20 يوليو/تموز 2017، بإيواء إرهابيين، في تصريحات ستزيد –على الأرجح– من حدة التوتر بين برلين وأنقرة، بعد قرار تركيا سجن نشطاء في مجال حقوق الإنسان.

وقال جاويش أوغلو على تويتر: "كبلد يوفر المأوى لإرهابيي حزب العمال الكردستاني ومنظمة فتح الله غولن الإرهابية، فإن تصريحات ألمانيا لا تعبر إلا عن ازدواجية معايير، وهي غير مقبولة".

وتتهم أنقرة رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة فتح الله غولن، بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي، وينفي الرجل الاتهام.

وأبلغت ألمانيا مواطنيها، الخميس، توخي الحذر عند السفر إلى تركيا، وهددت باتخاذ إجراءات قد تعيق الاستثمارات الألمانية بتركيا، في مؤشر على ازدياد غضبها من أنقرة؛ بسبب اعتقال النشطاء.

إلى ذلك، نقلت صحيفة بيلد الألمانية واسعة الانتشار، عن مصادر حكومية، قولها إن ألمانيا جمدت مشروعات تسليح مع تركيا، وسط تصاعد التوتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقالت "بيلد" إن هذا الإجراء يمس مشروعات أسلحة مقبلة وأخرى جارية بالفعل. ورفضت الحكومة الألمانية التعليق على تقرير" بيلد".