قاد مسيرة ضد المخدرات ثم ضبطوه متلبساً بها.. هكذا أوقفت الشرطة مسؤولاً تركياً

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
social

ألقت الشرطة التركية القبض على عضو هيئة المخاتير في حي "دوغانلار" بمحافظة "قونيا" وسط البلاد، وذلك بعد أن وجدت في بيته 540 غراماً من المخدرات، وأمرت المحكمة التي مثل أمامها المختار باعتقاله.

وبحسب صحيفة حرييت التركية، التي نقلت الخبر، فإن المختار "غوكهان. ك" كان قد شارك مع أبناء منطقته في مسيرة، في الثامن من شهر يوليو/تموز 2017، تجمعت أمام مبنى المختارية، وكانت المسيرة التي تحدث فيها "غوكهان" تهدف إلى التحذير من مخاطر بيع المخدرات، وما ينجم عن ذلك من سقوط مئات الشباب في هذا المستنقع.

إلا أن الشرطة داهمت ضمن حملة أمنية ليل الأربعاء، 19 يوليو/تموز 2017، منزل غوكهان لتعثر على 540 غراماً من المخدرات.

ولمنصب المختار في تركيا بُعد تاريخي، فالدولة العثمانية ارتكزت عليه لتسيير شؤون القرى، ورسَّخته كأحد أجهزة عمل الدولة في تقاليد الحكم في تركيا.

وتشهد تركيا حملة على عدة مستويات عنوانها "الحرب ضد المخدرات"؛ إذ انتشرت في الآونة الأخيرة إعلانات في الطرقات الأكثر ازدحاماً في تركيا، تحذِّر الناس من مخاطر تعاطي المخدرات.

وصرَّح "نعمان كورتولموش"، النائب السابق لرئيس الوزراء التركي خلال اجتماع المجلس الأعلى لمكافحة المخدرات "أن المعركة ضد المخدرات هي معركة صعبة، لكنها واجب وطني من أجل تركيا، وقضية يجب التعامل معها على مستوى الوطن".

ترافق ذلك مع نشر وسائل الإعلام التركية أخباراً مكثفة عن حملة أمنية لملاحقة تجار المخدرات في تركيا.

آخر تلك الأخبار كانت بمشاركة طائرة هليكوبتر في عملية أمنية لاعتقال مشتبه بهم بتهم الاتجار بالمخدرات، في منطقة "كوتشوك شيكمجه" في إسطنبول، وأن قوات الأمن ضبطت خلال الأسبوع الماضي أكثر من 1.1 طن من "الماريغوانا" ضمن مداهمات لمكافحة المخدرات في أنحاء البلاد.