فتاة في العشرينيات تزرع وجهاً بأكمله بعد أن شوَّهته رصاصة!

تم النشر: تم التحديث:
SURGERY
JohnnyGreig via Getty Images

أعلن مستشفى Cleveland Clinic الأميركي، عن نجاح عملية زراعة وجه كامل لامرأة تبلغ من العمر 21 عاماً، بعد أن تشوه جراء إصابتها بطلقة نارية.

وأكد المستشفى أن الجراحة التي أجراها 11 طبيباً استمرت نحو 31 ساعة، فيما تعتبر العملية التي أجريت، في مايو/أيار 2017، هي ثالث عملية زراعة وجه كامل، لكنها تعد الأولى لزراعة وجه كامل، بحسب موقع Cleveland.

إذ شملت زراعة الأنف وشفاه وعضلات الوجه والأعصاب والأسنان ومعظم الفك وفروة الرأس والجفون والرموش، بحسب ما نُشر على موقع "سكاي نيوز".

وبحسب موقع Washington Post الأميركي، تعتبر العملية من النوعية التي تُمكن المريض من التكلم والتنفس بصورة طبيعية، وكذلك من البلع واستعمال تعابير الوجه، وأوضح الأطباء أن الفتاة هي أصغر سيدة في الولايات المتحدة تخضع لمثل هذه العملية.

فيما أكد أحد أعضاء فريق الجراحة، ويدعى براين غاتسمان، أن العملية ستمنح المريضة حياة فعالة، وأنها ستستطيع الانخراط من جديد في المجتمع كأي إنسان طبيعي، لكنها ستحتاج بعض الوقت لإعادة التأهيل والانتعاش.

فيما لم يُعلن المستشفى أكثر من ذلك عن الحالة، لتحفُّظه على المعلومات الشخصية عن أسماء المرضى وحالتهم والمتبرعين، وذلك حمايةً لخصوصيات المرضى.

وقد زرع المستشفى ذاته أول وجه لإنسان في عام 2008 لكن بنسبة 80% من الوجه وليس 100% كما تم في العملية الأخيرة، فيما جرت بعدها أول عملية زراعة وجه في العالم في إسبانيا عام 2010.