مادونا تنقذ متعلقاتها "الشخصية الحساسة" من البيع في المزاد العلني

تم النشر: تم التحديث:
MADONNA
Lucas Jackson / Reuters

نجحت نجمة موسيقى البوب مادونا في الحصول على حكم قضائي بوقف مزاد لبيع 22 قطعة شخصية، منها ملابس داخلية وفرشاة شعر وخطاب أرسله مغني الراب الراحل توباك شاكور من السجن، يبلغها بانتهاء علاقتهما.

وأوقف القاضي جيرالد لبوفيتس بالمحكمة العليا في مانهاتن مؤقتاً المزاد الإلكتروني لبيع القطع، الذي كان مقرراً الأربعاء، 19 يوليو/تموز 2017.

وقالت مادونا في وثائق قدمتها إلى المحكمة، إن القطع الاثنتين والعشرين كانت ضمن 128 قطعة مخصصة للمزاد، وإن غالبيتها قدمتها دارلين لوتز، التي وصفتها مادونا بأنها "صديقة سابقة ومستشارة فنية، لكنها خانت ثقتها".

وأضافت مادونا، البالغة من العمر 58 عاماً، أنها لا تسعى لوقف المزاد على جميع القطع، لكنها ستواجه "ضرراً لا يمكن إصلاحه" إذا ما بيع الكثير من "متعلقاتها الحساسة الخاصة والشخصية للغاية".

وقالت إن لوتز "خانت ثقتي بمحاولة مشينة للحصول على ممتلكاتي دون علمي أو موافقتي"، وإنها سعت لتحقيق كسب "مع تجاهل تام لحقوقي، ولاسيما حقي في الخصوصية".

وفي وثائق قدمتها إلى المحكمة، قالت لوتز إنها ومادونا اختلفتا في العام 2004، وتوصلتا إلى تسوية قانونية تحسم المزاعم الأحدث من جانب مادونا.

وقال محامو لوتز في وثائق أخرى، إن مادونا انتظرت أكثر من اللازم للمقاضاة، وإنه يتعين على القاضي إلغاء الأمر بوقف المزاد.