حلال لإيفانكا حرام على "فتاة الشورت".. سعوديون ينِّددون بـ"ازدواجية المعايير" في المملكة على طريقتهم الخاصة

تم النشر: تم التحديث:
GIRL
social

رغم إطلاق سراحها وإغلاق القضية قبل يومين، ما زالت "فتاة الشورت" تثير الجدل بين السعوديين، الذين هبَّ الكثير منهم للدفاع عنها على وسائل التواصل الاجتماعي، واشتكوا من تطبيق معايير مختلفة على الرجال والنساء الأجنبيات، وراح عدد منهم يبتكرون وسائل متنوعة للتعبير عن موقفهم من القضية.

وظهرت المرأة السعودية التي عرفتها وسائل الإعلام باسم (فتاة الشورت) في مقطع فيديو على سناب شات وهي تتجول في قرية خاوية، من الطوب اللبن، مرتدية تنورة قصيرة وقميصاً بلا أكمام، يكشف جزءاً من بطنها، ما أثار عاصفة من التعليقات الغاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي، بلغت ذروتها مع اعتقال المرأة.

وأطلقت الشرطة سراح المرأة مساء يوم الثلاثاء، 18 يوليو/تموز 2017، بعدما أبلغت المحققين أن الفيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي دون علمها.
وقال المركز السعودي للاتصالات الدولية، إنه تم إطلاق سراح المرأة دون اتهام، وإن النيابة أغلقت القضية.

لكن بعد أن أوردت وسائل إعلام رسمية خبر اعتقالها، هبَّ كثيرون في المملكة للدفاع عنها.

وكتبت فاطمة العيسى في صفحتها على تويتر "لو كانت أجنبية كان تغزلوا بجمال خصرها وفتنة عينيها، بس لأنها سعودية يطلبون محاكمتها".

وأشار كثيرون إلى زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المملكة مؤخراً برفقة ابنته وزوجته، وحاول فنان هاوٍ تسليط الضوء على مسألة ازدواجية المعايير بوضع وجه إيفانكا على جسد الفتاة السعودية صاحبة القضية، والمعروفة بـ(موديل خلود).

كما أشار آخرون إلى صور ساخنة نشرتها صحف شعبية عن رجل الأعمال السعودي حسن الجميل، وهو يقبل نجمة البوب الأميركية ريانا في مسبح الشهر الماضي، حيث أبدى الكثير من الرجال السعوديين إعجابهم.

وتساءلت نورا سليمان اليوم "لماذا لا يطالب أحد بمحاكمته؟"

وكتبت شجن القطحاني "استشرفوا عليها عشان تنورة وحسن جميل يتسدح (يرتمي) في حضن ريانا ما حد قال شي.. بالعكس كلكم تمدحونه وتسبون السعوديات".

غير أن البعض الآخر لم يتأثروا، قائلين إن للمملكة أعرافاً اجتماعية خاصة بها شأنها شأن أي دولة أخرى.

وقال رجل سعودي يدعى فيصل "يجب علينا احترام قوانين البلاد".

وغرد أحد الناشطين قائلاً "زي ما في قانون في فرنسا يحظر لبس النقاب، عندنا قانون يمنع المشي في الأماكن العامة بدون عباءة".

وتلزم المملكة النساء بارتداء العباءة والحجاب، كما تمنعهن من قيادة السيارات.