السيناتور الأميركي جون مكين مصاب بورم "شرس" في المخ

تم النشر: تم التحديث:
SENATOR JOHN MCCAIN
Chip Somodevilla via Getty Images

قال مكتب السيناتور البارز جون مكين، رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي، إن مكين المرشح الجمهوري للرئاسة في العام 2008 مصاب بورم خبيث في المخ.

ومكين (80 عاماً) معروف باستقلاله السياسي على مدى أكثر من 3 عقود في مجلس الشيوخ، وطيار سابق بالبحرية، وأعيد انتخابه لولاية سادسة في المجلس، في نوفمبر/تشرين الثاني.

ويتعافى مكين في منزله في أريزونا منذ خضوعه لجراحة في فينكس، يوم الجمعة، لإزالة تجلط دموي فوق عينه اليسرى.

وقال مكتبه إن تحليلاً للأنسجة بعد العملية كشف عن ارتباط التجلط الدموي بورم في المخ، يُعرف باسم الورم الأرومي الدبقي.

والورم الأرومي الدبقي هو ورم من الدرجة الرابعة، وهي أشد الأورام شراسة. وقال مركز إم.دي أندرسون للسرطان، إنه يمكن أن يكون عدوانياً للغاية وينتشر إلى أجزاء أخرى من الدماغ بسرعة كبيرة.

وقال أطباء مكين، إنه يتعافى بشكل "مذهل" من الجراحة.

وقال مكتبه إن خيارات العلاج الخاص به تشمل مزيجاً من العلاج الكيماوي والعلاج بالإشعاع.

ورغم أنه معروف بدفاعه الشديد عن العمل العسكري الأميركي القوي في الخارج، فقد عمل أيضاً مع الديمقراطيين، بخصوص قضايا من كبح انتهاكات تمويل الحملات الانتخابية إلى إصلاح الهجرة.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب "السيناتور مكين كان دوماً مقاتلاً"، وتمنى له الشفاء العاجل.

وكان مكين طياراً بالبحرية الأميركية، وهو ابن وحفيد لأميرالات بالجيش. وكانت طائرته قد أسقطت فوق فيتنام في 1967، وأمضى خمس سنوات ونصف السنة أسير حرب، وتعرَّض مراراً للتعذيب على أيدي آسريه الشيوعيين.

ومن أبرز ما يفخر مكين بإنجازه، العمل على إقرار تشريع يحظر التعذيب في عام 2015.