منعاً للملل.. غرف لألعاب الفيديو للرجال خلال تسوق زوجاتهم

تم النشر: تم التحديث:
MAN WOMAN SHOPPING
Big Cheese Photo

قدَّم مركز التسوق الأكبر في شانغهاي "غلوبال هاربور" مقصورات تحتوي على أجهزة تلفاز وألعاب فيديو كي يظلَّ الأزواج منشغلين بها بينما تجوب زوجاتهم المتاجر والمحلات التجارية.

وبحسب موقع The Timesالمقصورات مُغطاةٌ بالزجاج كي لا تزعج المتسوقين المارِّين بمحاذاتها. وكل مقصورةٍ مُصمَّمة لاستيعاب شخصٍ واحد، وتحتوي على كرسي مُريح وشاشة كبيرة وأجهزة ألعاب إلكترونية.

ووفقاً للموقع الإخباري الصيني Thepaper.cn، فقد لاقت تلك التجربة رواجاً كبيراً بالفعل. إذ قال أحدهم: "بإمكان صديقتي أخذ وقتها في التسوق بينما أحصل على بعض المرح".

ومع ذلك، فإنَّ بعض النساء غير متأكداتٍ بشأن السماح لأزواجهن بمرافقتهن بطريقةٍ أخرى غير تلك الطريقة التقليدية المعهودة. وأعربت إحداهنَّ عن تخوُّفها من أنَّ شريكها سيحصل على قدرٍ كبير من المرح، قائلةً: "من المستحيل أن تطلب من رجلٍ التوقف عن اللعب. فربما سيكون عليّ الآن انتظاره عند انتهائي من التسوق". وقالت أخرى: "سأكون أنا الشخص المُصاب بالملل في حال كان هو يلعب ويستمتع بوقته".

يُذكر أنَّ تلك الأفكار، أو ما يُطلق عليها "حضانات الأزواج"، أصبحت اتجاهاً شائعاً في شانغهاي. إذ يُقدِّم أحد مراكز التسوُّق الأخرى المجلات وكراسي التدليك للأزواج بغرض التسلية.