صور: محمد رمضان يقبل دعوة جيهان السادات على الغداء في منزل الرئيس الراحل

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMED RAMADAN
social media

نشر الممثل المصري محمد رمضان صوراً تجمعه بالسيدة جيهان السادات، زوجة رئيس مصر الأسبق محمد أنور السادات، على حساباته الشخصية على إنستغرام وفيسبوك وتويتر.

ويظهر رمضان مع السيدة جيهان وأسرتها من منزل السادات، بعد توجيهها دعوة له على الغداء، مؤكداً أن ذلك "يوم تاريخي لن ينساه".







وكان جمال السادات، نجل الرئيس الراحل قد حضر فيلم "جواب اعتقال"، الذي خاض فيه رمضان دور البطولة في موسم عيد الفطر 2017، فيما نشر رمضان صورتيهما من داخل إحدى دور السينما في التجمع الخامس بمدينة القاهرة.



ويأتي ذلك بعد أسبوع من نشره صوراً تجمعه بجمال مبارك، نجل الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، فيما كتب على الصورة التي ظهر فيها ممسكاً بيد مبارك: "مع الرجل المحترم.. جمال مبارك".





وأعقبها بصورة أخرى له، يؤكد فيها مشاركته في ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011، وتظاهرات 30 يونيو/حزيران 2013، وأن جمال مدني الآن، وليس له من الأمر شيء في السلطة، وأنه يحترمه على الصعيد الشخصي، وذلك بعدما أثارت الصورة الكثير من ردود الفعل السلبية من بعض متابيعه.





وبعد أيام قليلة من نشر الصورة، كتب منشوراً على صفحته على فيسبوك، يؤكد فيه أنه ليس له علاقة بالسياسة، وأنه فقط يحب جيش مصر وشعبها.





يذكر أن رمضان قد التحق بالجيش المصري، مطلع يناير/كانون الثاني 2017، لتأدية فترة تجنيده في سلاح الصاعقة، بقرية أنشاص بمركز بلبيس في محافظة الشرقية، لمدة عامين، وذلك بعد تأجيل تجنيده لكونه طالباً بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

كما شارك في بعض الفعاليات بزيه العسكري، إذ ظهر في إعلان بشهر رمضان لصالح مستشفى 57357، في حين كان يرتدي زيه العسكري مع مجموعة من أفراد الصاعقة بالجيش المصري.





وشارك كذلك في تشييع جثمان العقيد أركان حرب أحمد المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة، الذي لقي حتفه في هجوم بالسيارات المفخخة على نقطة تمركز للجيش بمدينة رفح في شمال سيناء، مطلع الشهر الحالي.

كما نشر صورة تجمعه بابن المنسي الصغير، وكذلك صورة أخرى له من داخل المستشفى مع أحد الجنود المصابين في الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).