السجن عامين وغرامة 50 ألف جنيه لـ5 مصريين تظاهروا احتجاجاً على "تيران وصنافير"

تم النشر: تم التحديث:
SSSS
Aurora

قضت محكمة مصرية، الثلاثاء 18 يوليو/تموز 2017، بحبس 5 أشخاص عامين، إثر إدانتهم بـ"خرق قانون التظاهر" في محافظة الإسكندرية (شمال)، وفق مصدر قانوني.

وقالت عضوة هيئة الدفاع عن المتهمين، فرح نادر، في تصريحات صحفية، إن "محكمة جنح الإسكندرية (شمال) قضت اليوم بحبس 5 أشخاص عامين وغرامة 50 ألف جنيه (حوالي 2700 دولار أميركي) لكل منهم، إثر إدانتهم بالتظاهر دون تصريح".

وهذا الحكم أولي وقابل للطعن عليه خلال 15 يوماً أمام محكمة جنح مستأنف، وفق المصدر ذاته.

وفي 16 يونيو/حزيران الماضي، ألقت قوات الأمن المصرية القبض على 5 أشخاص، على خلفية التظاهر في محيط مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية (شمال)، احتجاجاً على التصديق على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية.

وفي 14 يونيو/حزيران الماضي، وافق مجلس النواب المصري (البرلمان) على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة والرياض، التي يتم بموجبها التنازل عن سيادة مصر على جزيرتي "تيران" و"صنافير" بالبحر الأحمر للسعودية.

ودعت أحزاب وقوى سياسية معارضة بمصر إلى تظاهرات شعبية في مناطق عدة بالبلاد، في 16 يونيو/حزيران الماضي، غير أن التشديدات الأمنية المكثفة آنذاك حالت دون انتشارها.