جرَّاحون يزيلون 27 عدسة لاصقة من عين امرأة.. فأين كانت تختفي 35 عاماً؟

تم النشر: تم التحديث:
LINSES
social media

شعرت بعدم الارتياح وبعض الجفاف في عينها اليمنى، فذهبت المرأة الستينية إلى مستشفى سوليهل في ويست ميدلاندز البريطانية، وتَقرر إجراء جراحة لإزالة "جسم غريب يميل إلى الزرقة".

وعندما بدأ الأطباء العمل فوجئوا أن هذا الجسم الغريب ما هو إلا "كتلة صلبة" تتكون من 17 عدسة لاصقة مثبتة في مادة مخاطية، ثم كشفت الفحوصات اللاحقة وجود 10 عدسات لاصقة أخرى، بحسب المجلة الطبية البريطانية.

وأوضح تقرير المجلة أن المرأة ظلت ترتدي عدسات لاصقة تستخدم لمرة واحدة فقط لمدة 35 عاماً، ولم تشكو من أي تهيج في عينيها.

لكن بعد إزالة العدسات اللاصقة المثبتة في عينيها، قالت المرأة إنها شعرت براحة كبرى.


غير مسبوقة


متدربة متخصصة في طب العيون تدعى روبال مورجاريا أعربت لمجلة "أوبتيميتري توداي" (فحص النظر اليوم) عن صدمتها، قائلة إنه "لم يسبق لأي منا أن شاهد مثل هذا من قبل"

"لقد كانت كتلة كبيرة جداً، بحيث إن العدسات اللاصقة الـ17 كانت ملتصقة مع بعضها بعضاً"، وأضافت المتدربة قائلة: "صُدِمنا لأن المريضة لم تلاحظ (الكتلة الكبيرة) لأن من شأنها أن تتسبب في تهيجات كبيرة لأنها هناك".

وتابعت "لقد شعرت (المرأة) بصدمة كبيرة، لأنها اعتقدت أن سبب عدم شعورها بالارتياح من قبل يُعزى في جانب منه إلى تقدمها في العمر وجفاف عينيها".


هنا اختفت 35 عاماً


سيري سميث جاينس، متحدثة باسم رابطة أطباء العيون، قالت تعليقاً على الحالة إن ضياع العدسات اللاصقة في منطقة العين يشكل مشكلة عامة، لكنها عادة ما تجد سبيلها نحو الخارج.

وأوضحت "تكون (العدسات اللاصقة) عادة مخفية، وتكون مغطاة في الجفن العلوي من العين. ولا يمكن أن تختفي أبعد من ذلك بسبب وجود جيب، والأمر ذاته نجده تحت الجفن السفلي. لا يمكن أن توجد العدسات اللاصقة إلا في أحد هذين المكانين".

وذكر التقرير الطبي المتعلق بحالة البالغة من العمر 67 عاماً، أنها عانت من ضعف الرؤية في عينها اليمنى، وفي المنطقة العميقة من عينيها، التي ربما شكلت عاملاً وراء ضياع العدسات اللاصقة.