موسكو لواشنطن: أعيدوا ممتلكاتنا الدبلوماسية التي صادرتموها دون نقاش

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP PUTIN
Kommersant Photo via Getty Images

دعا الكرملين، الإثنين 17 يوليو/تموز 2017، واشنطن إلى عدم وضع شروط على ردِّ ممتلكات دبلوماسية روسية، صودرت في ديسمبر/كانون الأول في أعقاب الاتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الاميركية.

وصرح المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحفيين: "إننا نرى أن وضع شروط لاستعادة مبانٍ دبلوماسية أمر غير مقبول، ونعتبر أنه يجب إعادتها إلينا من دون شروط ولا أي نقاش".

وفي ديسمبر/كانون الأول 2016، طردت إدارة أوباما 35 دبلوماسياً روسيّاً وعائلاتهم، بعد اتهامهم بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وأغلقت مجمعين سكنيين روسيين في شمال شرقي الولايات المتحدة، تعتقد واشنطن أنهما استُخدما من قِبل جواسيس روس على الأراضي الأميركية.

وتأتي تصريحات بيسكوف قبيل لقاء بين المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية، توماس شانون، الإثنين، ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف.

وكان من المتوقع أن يُعقد اللقاء في يونيو/حزيران، بسان بطرسبورغ، لكن موسكو ألغته بسبب فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة عليها مرتبطة بالأزمة الأوكرانية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن دبلوماسيين قولهم إن الرجلين سيتناولان موضوع المساكن الدبلوماسية.

وأشار بيسكوف إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب تناولا الموضوع "بكل وضوح" خلال لقائهما على هامش قمة الدول العشرين" في هامبورغ.

وأضاف: "نأمل من زملائنا الأميركيين أن يُظهروا حكمتهم وإرادتهم السياسية".

وأعلنت موسكو الأسبوع الماضي، أنها تدرس احتمال اتخاذ "إجراءات ملموسة" رداً على طرد 35 دبلوماسياً روسياً وعائلاتهم.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قرر عدم الردّ عبر طرد دبلوماسيين أميركيين، إنما على العكس دعا أبناءهم إلى الحفل التقليدي الذي ينظمه الكرملين لمناسبة رأس السنة وعيد الميلاد الأرثوذكسي.