صوَّرت نفسها لتحمي ذاكرتها من التدهور فأصبحت من المشاهير.. قصة سيدة كورية أصبحت فجأة من نجوم يوتيوب

تم النشر: تم التحديث:
YOUTUBE SOUTH KOREA
Kim Hong-Ji / Reuters


لم تتوقع حفيدة بارك ماك ري (70 عاماً)، أن المقاطع المصوَّرة التي بدأت نشرها لجدتها قبل خمسة أشهر على موقع يوتيوب لمساعدتها في الحفاظ على ذاكرتها من التدهور؛ ستحظى بكل هذا القدر من المتابعة من رواد الموقع.

فسرعان ما ذاع صيت الجدة ومقاطعها المصورة بين الشباب الكوريين، في العشرينيات والثلاثينيات، الذين تابعوا بشغف شديد طريقة الجدة الفريدة في الزينة والتجميل، وتقليدها لبعض المشاهير، ورحلاتها حول العالم.

وقالت بارك في أحد المقاطع المصورة التي تستعرض فيها قدراتها في التجميل واستخدام المساحيق: "ذات يوم صوَّرت (حفيدتي) بعض المقاطع المصورة لي، ثم نشرتها على موقع (يوتيوب). وبعد 20 يوماً قالت لي: "جدتي لقد حققناً نجاحاً مُبهراً".

وأكثر مقاطعها المصورة شهرة يحمل عنوان: "مظهر الذهاب لطبيب الأسنان والسوق"، وتظهر بارك فيه وهي تضع كحلاً أسود كثيفاً وأحمر الشفاه الداكن، ووصل عدد مشاهداته إلى 1.8 مليون مشاهدة.

وتجاوز عدد المشتركين في قناة بارك على يوتيوب 277 ألف مشترك، ووصل عدد متابعيها على موقع إنستغرام إلى 107 آلاف و800 متابع.

ويسافر بعض المعجبين ببارك من أنحاء كوريا للقائها.

وتجمع المئات من متابعي بارك لمشاهدة أول عرض تجميل لها في مهرجان ديا 2017 في سول، اليوم الأحد 16 يوليو/تموز 2017. وقال منظمو العرض إن هذا المهرجان هو أكبر تجمع للمبدعين في آسيا.

وحيَّا المعجبون -وكثير منهم في العشرينيات أو في سن المراهقة- بارك أثناء قيامها بتجميل فتاة شابة بأسلوبها الفريد من نوعه خلال المهرجان.

وبارك التي تمتلك مطعماً قالت إنها لا تعيش حياة مزدوجة، وإنما حياة "ثانية". وبعد انتهاء يومها تعود إلى منزلها، حيث تتحول لنجمة يوتيوب.