بالقطار من بغداد إلى تركيا والأردن وإيران.. العراق يبدأ مشروعاً لربط العاصمة بدول الجوار

تم النشر: تم التحديث:
IRAQ
social media

أعلنت مديرية سكك الحديد في العراق البدء بأولى الخطوات الخاصة في أعمال إصلاح خط سكك الحديد، الرابط بين العاصمة بغداد ومدينة الموصل شمالي البلاد، تمهيداً لربط العراق بتركيا.

وقال مدير المشاريع في مديرية سكك الحديد العراقية التابعة لوزارة النقل، "خليل لفتة" السبت 15 يوليو/تموز 2017 إنه "يجري الآن تقييم الأضرار بسكك الحديد بين بغداد والموصل تمهيداً لإعادة تأهيلها وربطها بتركيا".

واستعادت القوات العراقية مدينة الموصل، الأسبوع الماضي، بعد ثلاث سنوات من بقائها تحت سيطرة تنظيم "داعش".

وتضرر جزء كبير من البنى التحتية للمدينة، من بينها خطوط سكك الحديد المستخدمة لأغراض تجارية ومدنية، التي تعاني في الأساس من التقادم.

وأضاف "لفتة" أن وزارة النقل، تخطط لربط العراق من خلال شبكة سكك حديد مع دول الجوار، وهي تركيا والأردن وإيران.

وأوضح أنه "سيتم تأهيل خط الموصل - بغداد، ليتم ربطه بتركيا خلال المرحلة المقبلة، وإصلاح خط بغداد - القائم في محافظة الأنبار غربي البلاد لربطه مع الأردن".

ولفت إلى "وجود خط سكك، بطول 32 كيلومتراً، مطروح للاستثمار في معبر الشلامجة الحدودي مع إيران الواقع بالبصرة جنوبي البلاد، والذي يربط العراق بإيران".

وبين أنه "حال اكتمال هذه الخطوط، ستحقق الشركة إيرادات مالية ضخمة نتيجة نقل المسافرين والبضائع من تلك الدول"، دون تقدير قيمتها.

ويعمل العراق على إعادة بناء سكك الحديد، بعد أن تعرض قسم كبير منها للتدمير والإهمال جراء الحروب المتعاقبة والحصار على مدى عقود.