وسط تواجد أمني مكثف.. إعادة فتح مطار بنغازي بعد إغلاقه لـ3 سنوات

تم النشر: تم التحديث:
R
ر

فُتح مطار بنغازي الدولي أمام الرحلات التجارية وسط تواجدٍ أمني مكثف بعد أن ظل مغلقاً 3 سنوات بسبب القتال في المدينة.

وأقلعت أولى الرحلات الجوية المتجهة إلى خارج المدينة من مطار بنينا إلى العاصمة طرابلس والعاصمة الأردنية عمّان ومدينة الكفرة الواقعة جنوب شرقي ليبيا. ومن المقرر أيضاً إقلاع واستقبال رحلات إلى ومن تونس وإسطنبول والإسكندرية ومدينة الزنتان بغرب ليبيا.

وتدير هذه الرحلات الجوية شركتان مملوكتان للدولة هما: الخطوط الجوية الليبية والخطوط الجوية الإفريقية. وتقع بنينا إلى الشرق مباشرة من بنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا، حيث تصاعد القتال في صيف 2014 عندما شنت القوات الموالية للقائد العسكري المتمركز شرقي البلاد خليفة حفتر حملة عسكرية ضد إسلاميين وخصوم آخرين.

وكان حفتر قد أعلن هذا الشهر انتصاره في هذه الحملة بعد أن اشتبكت قواته مع خصومها في آخر معقل لهم.

وأبدى مسافرون وموظفون بالمطار ارتياحهم إزاء عدم اضطرارهم للسفر إلى مطار الأبرق الذي يقع شرقي بنغازي على بعد 4 ساعات بالسيارة والذي أصبح المطار الرئيسي للجزء الشرقي من ليبيا بدلاً من مطار بنينا.

وكانت بعض الرحلات الرسمية ورحلات الشحن تقلع بالفعل من بنينا في الأشهر الأخيرة. ويوجد أيضاً مطار عسكري في بنينا استمر في العمل خلال الصراع مع استهداف قوات حفتر خصومها بغارات جوية.

ولحقت أضرار جسيمة بمطار طرابلس الدولي بسبب القتال في 2014 وكانت الطائرات تقلع منذ ذلك الوقت من مطار معيتيقة الدولي قرب وسط العاصمة.