إسرائيل تفرج عن مفتي القدس بعد ساعاتٍ من اعتقاله

تم النشر: تم التحديث:
SSS
Agencia Mexico

أفرجت الشرطة الإسرائيلية عن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، الجمعة 14 يوليو/تموز 2017، بعد ساعات من اعتقاله على مقربة من المسجد الأقصى واحتجازه.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت، قبل قليل، عن مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين عقب احتجازه لساعات".
وكانت الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الشيخ حسين، أثناء إلقائه خطبة الجمعة في أحد شوارع القدس القديمة، بعد أن منعت الفلسطينيين من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك وإغلاقه أمامهم.

وجاء اعتقال الشيخ حسين، عقب عملية إطلاق نار نفذها 3 فلسطينيين في القدس على أفراد من الشرطة الإسرائيلية، عند إحدى بوابات المسجد الأقصى ما أدى لمقتل المنفذين الثلاثة وشرطيين إسرائيليين.

وإثر ذلك، قالت الشرطة الإسرائيلية إن قائدها العام في القدس يهورام هاليفي "قرر إغلاق أبواب المسجد وإخلاء حيز الحرم الشريف من الناس، وعدم السماح بإقامة صلاة الجمعة اليوم في الأقصى، ما يعني أنه مغلق حتى إشعار آخر".

وسبق أن حذرت دار الإفتاء الفلسطينية (تابعة للسلطة)، إسرائيل من محاولة المس بالشيخ حسين، وذلك في بيان للوكيل المساعد لدار الإفتاء، إبراهيم خليل عوض الله.