معلومات جديدة حول مقتل سائحتين في هجوم على ساحل فندق بمصر

تم النشر: تم التحديث:
S
S

قال مسؤولون وشهود عيان إن مصرياً يحمل سكيناً قتل سائحتين ألمانيتين وأصاب أربع سائحات أجنبيات أخريات الجمعة 14 يوليو/تموز 2017، في منتجع الغردقة الشهير على البحر الأحمر.

وقال مسؤولون ومصادر أمنية إن المهاجم قتل السائحتين الألمانيتين وأصاب سائحتين من جمهورية التشيك على شاطئ فندق ذهبية ثم سبح إلى شاطئ فندق صني دايز بالاسيو المجاور ليطعن سائحتين أخريين قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه.

وقال سعود عبد العزيز مدير الأمن والعلاقات العامة في فندق صني دايز بالاسيو لرويترز إن المهاجم طعن السائحتين الألمانيتين حتى الموت. وقال في اتصال هاتفي "سدد لكل منهما ثلاث طعنات في الصدر وماتتا على الشاطئ".

وأضاف أن المهاجم طعن سائحتين من جمهورية التشيك وطعن سائحتين على الأقل من أرمينيا في فندق صني دايز بالاسيو.

وقال متحدث باسم وزارة خارجية جمهورية التشيك إن سائحة تشيكية أصيبت بجراح طفيفة في الساق.

وقالت وزارة الداخلية إنه يجري استجواب المهاجم لتحديد دوافعه.

وتحارب مصر إسلاميين متشددين في محافظة شمال سيناء يستهدفون أساساً قوات الجيش والشرطة لكنهم هاجموا سائحين وأقباطاً وكنائس.

وكان مصدر أمني وآخر طبي قالا إن القتيلتين أوكرانيتان. لكن اللواء محمد الحمزاوي مدير أمن محافظة البحر الأحمر قال لرويترز إنهما ألمانيتان.

وتقع الغردقة وهي من أبرز المنتجعات المصرية على مسافة 400 كيلومتر تقريباً جنوبي القاهرة.

وفي يناير 2016 هاجم مسلحان بمسدس وسكين وحزام ناسف فندقاً في الغردقة وأصابوا اثنين من السائحين الأجانب.

ووقع هجوم الغردقة اليوم بعد ساعات من مقتل خمسة رجال شرطة في هجوم بالرصاص في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

وتعتمد مصر إلى حد كبير على السياحة في الحصول على العملة الصعبة.

وتضررت تلك الصناعة بشدة من سنوات الاضطراب السياسي بعد الانتفاضة الشعبية 2011 والزيادة في عنف الإسلاميين المتشددين.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد السائحين الوافدين إلى مصر زاد بنحو 49 بالمئة في مارس/آذار بالقياس إلى الشهر نفسه من العام الماضي.
وبلغ عدد السائحين في مارس/آذار 654 ألفاً و900 سائح بينما كان العدد 440 ألفاً 689 سائحاً في مارس/آذار 2016.